باول يصل الجمعة وسولانا يطالب بفك حصار عرفات
آخر تحديث: 2002/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/24 هـ

باول يصل الجمعة وسولانا يطالب بفك حصار عرفات

الرئيس الفلسطيني مستقبلا المبعوث الأميركي في مقره قبل أيام
ـــــــــــــــــــــــ
المفوضية الأوروبية تعرب عن أملها بأن تؤدي زيارة باول إلى وضع حد للعنف وفتح الطريق أمام استئناف المفاوضات
ـــــــــــــــــــــــ
رئيس البرلمان الإيطالي يدعو شارون إلى وقف حملته العسكرية وإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية لتفادي عزل إسرائيل ـــــــــــــــــــــــ

قال مسؤولون أميركيون إن وزير الخارجية الأميركي كولن باول سيصل إلى إسرائيل نهاية الأسبوع الحالي، وعلى الأرجح يوم الجمعة القادم.

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إن باول سيغادر الولايات المتحدة غدا في جولة في الشرق الأوسط بطلب من الرئيس الأميركي جورج بوش، مشيرين إلى أنه سيتوجه في بادئ الأمر إلى المغرب ثم إلى عدد من عواصم المنطقة العربية إضافة إلى مدريد قبل زيارة إسرائيل، وهي الزيارة التي يرى كثير من المراقبين أنها قد تضع حدا للاعتداءات الإسرائيلية على أراضي الحكم الذاتي الفلسطيني.

وسيلتقي باول في المغرب الملك محمد السادس وكذلك ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز الذي يزور المغرب حاليا. وسيتوجه باول بعد ذلك إلى القاهرة قبل أن يقصد مدريد في زيارة كانت مقررة قبل جولته في الشرق الأوسط. وسيلتقي باول بإسبانيا مسؤولين من الاتحاد الأوروبي ووزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف.

وأوضح المسؤولون الأميركيون أن باول قد يقصد بعد ذلك عمان للقاء عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني قبل وصوله إلى إسرائيل، ولم يوضح المسؤولون الأميركيون السبب في إصرار وزير الخارجية الأميركي على سلوك هذا المسار الطويل في رحلته من واشنطن إلى إسرائيل رغم الأوضاع المتفجرة في المنطقة.

وكان البيت الأبيض أعلن أمس أنه ليس من المقرر أن يلتقي باول الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, لكن باول نفسه لم يستبعد احتمال عقد اجتماع مع عرفات المحاصر في مقره برام الله منذ أشهر.

خافيير سولانا
سولانا يدعو لتخفيف الحصار
في هذه الأثناء ناشد منسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إسرائيل السماح فورا للرئيس عرفات بلقاء معاونيه، مشددا على أن العزلة المفروضة عليه تعرقل إجراء محادثات لتحقيق وقف لإطلاق النار.

وقال سولانا في بيان إن عرفات يجب ألا يكون معزولا في وقت تشتد فيه الحاجة إلى كل الجهود للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وقالت المتحدثة باسم سولانا إن الاتصالات بين الرئيس الفلسطيني ومعاونيه ستمكن عرفات من أن يهيئ نفسه بشكل أفضل لأي محادثات في المستقبل مع المبعوث الأميركي إلى المنطقة أنتوني زيني.

وعبرت المتحدثة عن أملها في أن يقرر باول الاجتماع مع عرفات أثناء زيارته المقررة للمنطقة العربية.

وأكد مسؤولون فلسطينيون اليوم أنه إذا لم يقرر باول الاجتماع مع عرفات فإن المسؤولين الفلسطينيين الآخرين سيقاطعون الوزير الأميركي أثناء جولته في المنطقة، بينما دعا وزير التخطيط والتعاون الدولي في السلطة الفلسطينية المسؤولين العرب إلى مقاطعة باول إن قرر عدم لقاء عرفات.

آمال برودي

رومانو برودي
وفي الإطار نفسه أعرب رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي عن أمله في أن تؤدي زيارة باول إلى وضع حد للعنف وفتح الطريق أمام استئناف المفاوضات في المنطقة.

وقال برودي في سراييفو إن جولة باول تمثل الخطوة الأولى لوقف حمام الدم والعنف والتمهيد للبحث عن حل سياسي واقتصادي شامل للنزاع في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن المهم هو وقف المجزرة, معتبرا أنه "في وسعنا التفاؤل بشأن تحقيق هذا الهدف المحدود والبالغ الأهمية".

ودعا برودي إلى تحرك للاتحاد الأوروبي في المنطقة، وقال "لن يكون هناك استقرار في الشرق الأوسط دون التزام فعال من جانب الاتحاد الأوروبي".

البرلمان الإيطالي
من ناحيته دعا رئيس مجلس النواب الإيطالي بيار فرديناندو كاسيني مجددا رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى وقف حملته العسكرية ضد السلطة الفلسطينية.

وأدان كاسيني في كلمة أمام مؤتمر تحالف الشمال اليميني بمدينة بولونيا الإيطالية "بقوة أعمال العنف الدامية التي استهدفت إسرائيل", لكنه دعا في الوقت نفسه شارون إلى وقف حملته العسكرية وإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية لتفادي عزل إسرائيل.

المصدر : وكالات