طارق عزيز
دعا نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز المغتربين العراقيين إلى التصدي لما أسماه الحملة الكاذبة المغرضة ضد العراق, مؤكدا في الوقت نفسه ضرورة تصعيد الحملات المؤيدة للقضية الفلسطينية وتحويلها إلى قوة فاعلة لمواجهة ضغوط اللوبي اليهودي.

وأكد عزيز في كلمة افتتح بها المؤتمر السابع للمغتربين والمقيمين في الخارج أن المغتربين العراقيين يتحملون "مسؤولية أساسية في التصدي للحملة الكاذبة المغرضة التي تقوم بها الإمبريالية المتحالفة مع الصهيونية ضد العراق"، متهما هذه الأطراف بمحاولة تشويه الحقائق وإطلاق الافتراءات ضد العراق وحكومته.

وأكد عزيز على ضرورة أن يسهم المغتربون العراقيون في "نقل الحقائق وكشف أكاذيب الإمبريالية والصهيونية وافتراءاتهما", داعيا المؤتمر إلى بحث السبل والوسائل لتطوير هذا النشاط وجعله أكثر تأثيرا.

كما دعا عزيز إلى زيادة الحملات والنشاطات التي يشهدها العالم حاليا لصالح قضية فلسطين لتتحول إلى قوة سياسية فاعلة تواجه ضغوط اللوبي اليهودي. وأكد أن العراق يقف وقفة واحدة مع جهاد شعب فلسطين ومستعد للمساهمة في المعركة بكل ما يمتلك من قدرات.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر خمسة أيام حوالي ألف عراقي من مختلف أنحاء العالم, للبحث في سبل تعزيز مساهمتهم في دعم التحرك من أجل رفع الحظر الدولي المفروض على العراق منذ أكثر من 11 عاما. وتفيد بعض التقديرات غير الرسمية أن عدد العراقيين المغتربين والمقيمين في الخارج يبلغ حوالي ثلاثة ملايين نسمة.

المصدر : الفرنسية