حزب الله ينفي إطلاق صواريخ على الجولان المحتل
آخر تحديث: 2002/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/22 هـ

حزب الله ينفي إطلاق صواريخ على الجولان المحتل

قصف إسرائيلي لكفار شوبا جنوب لبنان (أرشيف)
نفى حزب الله أي علاقة له بإطلاق صواريخ على منطقة جبل الشيخ في مرتفعات الجولان المحتلة. وتزامن ذلك مع تحذير إسرائيلي باتخاذ إجراءات ضد سوريا وإيران لدعمهما الحزب.

وقال مسؤول في حزب الله إنهم لا يعرفون شيئا عن الأمر وذلك في إشارة إلى ما أعلنه الجيش الإسرائيلي من أن صواريخ كاتيوشا أطلقت اليوم عبر الحدود اللبنانية على منطقة جبل الشيخ دون أن يحدد حجم الخسائر.

وقد اتهم رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون سوريا وإيران بدعم الهجمات التي يشنها حزب الله والقيادة العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على القوات الإسرائيلية انطلاقا من الجنوب اللبناني، وهدد باتخاذ "الإجراءات اللازمة" لوقف هذا الدعم.

وقال شارون أثناء زيارة تفقدية لمقر القيادة الشمالية للقوات الإسرائيلية إن إسرائيل مستعدة لكل الاحتمالات التي يمكن أن تتخذها حكومته بهذا الصدد مشيرا إلى إنهاء تحضيراتها لهذا الغرض.

وأضاف بأن إسرائيل لن تقبل إطلاقا أن تعود الأوضاع إلى ما كانت عليه في الماضي، وقال شارون إن الهجمات الأخيرة جرت بموافقة وتشجيع إيران.

وكان المجلس الأمني المصغر قد عقد اجتماعا في وقت سابق لبحث الموقف في منطقة الحدود مع لبنان. وقال مسؤول حكومي إسرائيلي عقب الاجتماع إن إسرائيل سترد بقوة على أية هجمات جديدة يشنها حزب الله. واعتبر أن سوريا ولبنان مسؤولتان عن تصرفات الحزب. وقال "لا نستطيع أن نسمح باستفزازات وهجمات جديدة ينفذها حزب الله وسنرد بقسوة شديدة".

عنصران من حزب الله قرب مزارع شبعا (أرشيف)
وتواصل القصف المدفعي الإسرائيلي للأراضي اللبنانية من منطقة مزارع شبعا. وأفادت الأنباء أن قذائف مدفعية من عيار 155 ملم سقطت في منطقة غير مأهولة بغرب المزارع وصاحبها إطلاق نار كثيف بالأسلحة الرشاشة الثقيلة.

وكان حزب الله قد أطلق مساء أمس الأربعاء قذائف هاون وصواريخ كاتيوشا على مواقع للجيش الإسرائيلي في قطاع مزارع شبعا وعلى محطة رادار إسرائيلية تشرف على هذا القطاع. وقام جيش الاحتلال الإسرائيلي بغارات جوية وقصف مدفعي على المناطق اللبنانية المقابلة.

وتخشى إسرائيل أن يحاول حزب الله فتح جبهة ثانية في الوقت الذي تشن فيه قواتها هجوما واسعا على الفلسطينيين، خاصة أن وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز قال إن إسرائيل تلقت معلومات "تثير الانزعاج" في اليومين الماضيين بأن حزب الله كثف انتشاره قرب الخط الأزرق الفاصل في جنوب لبنان.

وفي السياق ذاته أجرى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس اتصالات مع الرئيسين اللبناني إميل لحود والسوري بشار الأسد عقب تحذير إسرائيلي من أن هجمات حزب الله قد تكون لها "عواقب خطيرة" على المنطقة.

المصدر : وكالات