قصف جوي إسرائيلي على جنوب لبنان (أرشيف)
قصفت المدفعية الصاروخية الإسرائيلية الليلة الماضية مواقع يشتبه أنها تابعة لحزب الله في جنوب لبنان مما أسفر عن بعض الخسائر المادية لكن دون وقوع إصابات.

وقالت الشرطة اللبنانية إن القوات الإسرائيلية أطلقت صواريخ من مزارع شبعا التي تحتلها عند الحدود مع لبنان، وأوضحت أن نحو 12 صاروخا سقطت في وادي المجيدية.

وكان الوضع العسكري في جنوب لبنان قد شهد توترا أمس بعد سقوط صاروخ كاتيوشا قرب مستوطنة كريات شمونة في الجليل. وقد أغار الطيران الحربي الإسرائيلي مرتين على وديان تقع في الأراضي اللبنانية المواجهة للحدود الإسرائيلية وأطلق أربعة صواريخ جو أرض، مما حدا بحزب الله إلى إطلاق نحو 30 قذيفة هاون وصواريخ كاتيوشا على ثلاثة مواقع للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة. وردت المدفعية الإسرائيلية بنحو مائة قذيفة ثقيلة تساقطت على أطراف كفر شوبا وكفر حمام, كما سقطت سبع قذائف إسرائيلية على أطراف بلدة شبعا.

وكانت إسرائيل طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان التدخل لدى السلطات السورية واللبنانية لمنع مقاتلي حزب الله من تكديس السلاح وحشد القوات قرب الجانب اللبناني من الحدود.

وحذر وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز في رسالة بعث بها إلى أنان أمس الثلاثاء من أن الهجمات الأخيرة على أهداف إسرائيلية قد تكون لها "عواقب مزعجة على استقرار المنطقة". وتزايد إطلاق النيران على الحدود اللبنانية الإسرائيلية في الأسابيع الماضية, وتخشى إسرائيل أن يكون حزب الله يحاول فتح جبهة ثانية بينما تخوض إسرائيل صراعا متصاعدا مع الفلسطينيين.

وكانت الأمم المتحدة رسمت الخط الأزرق بين لبنان وإسرائيل بعد شهر من انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان في مايو/أيار 2000.

المصدر : الفرنسية