جهود دولية لوقف استمرار العدوان الإسرائيلي
آخر تحديث: 2002/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/21 هـ

جهود دولية لوقف استمرار العدوان الإسرائيلي

فلسطينيون يصطفون للحصول على الماء في رام الله
بعد رفع جزئي لحظر التجول
ـــــــــــــــــــــــ
مجلس الأمن الدولي يعقد اليوم اجتماعا عاديا، ويقول دبلوماسيون عرب إنهم سيطلبون التصويت على قرار جديد يطالب بانسحاب القوات الإسرائيلية من المدن الفلسطينية المحتلة

ـــــــــــــــــــــــ

بوش يخفف وللمرة الأولى من انتقاده لعرفات ويعرب عن أمله في إقامة دولة فلسطينية يصفها "بالمسالمة"
ـــــــــــــــــــــــ

مواجهات مسلحة تندلع بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الغازية لمدينة جنين
ـــــــــــــــــــــــ

تصاعدت الجهود الدبلوماسية في محاولة لاحتواء التطورات العسكرية المتسارعة في الشرق الأوسط وتصعيد إسرائيل لعدوانها على الفلسطينيين وسلطتهم الوطنية. وفي هذا السياق أكد الرئيس الأميركي جورج بوش إصراره على إحلال السلام في الشرق الأوسط داعيا الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس.

في غضون ذلك اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلفيت بعد ساعات من احتلالها لمدينة جنين في الضفة الغربية حيث استشهد فيها فلسطينيان، وقد صد مقاومون محاولات إسرائيلية لاقتحام مخيم جنين. ولا تزال هذه القوات تحاصر كنيسة المهد في بيت لحم التي يتحصن فيها أكثر من 200 فلسطيني.

جنود الاحتلال يتخذون مواقعهم في قلنديا بالضفة الغربية
جهود دبلوماسية
ويعقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء اجتماعا عاديا يقول دبلوماسيون عرب إنهم سيطلبون خلاله التصويت على قرار جديد يطالب بانسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من المدن الفلسطينية التي تحتلها.

وكان أعضاء مجلس الأمن قد اجتمعوا مساء أمس الثلاثاء مع مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة يهودا لانكري ونظيره الفلسطيني ناصر القدوة. وقال الأخير في تصريح للصحفيين عقب المشاورات إن "المهم ليس الحصول على تصويت جديد بل بالأحرى التطبيق الفوري للقرار 1402" الذي تم تبنيه السبت الماضي.

ويطالب القرار الفلسطينيين والإسرائيليين بالعمل فورا على وقف إطلاق النار، كما يطلب من إسرائيل الانسحاب من المدن المحتلة ومنها رام الله حيث تحاصر القوات الإسرائيلية الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مكتبه.

في السياق ذاته يعقد الاتحاد الأوروبي اجتماعا استثنائيا مساء اليوم على مستوى وزراء الخارجية لمناقشة التطورات المأساوية في الشرق الأوسط. وحاول دبلوماسيون من الدول الـ15 للاتحاد أمس زيارة عرفات في مقره المحاصر ولكن دون جدوى رغم اتصالات مسبقة أجريت مع حكومة تل أبيب للحصول على إذن بدخول رام الله.

وعلى الصعيد العربي يعقد اليوم مجلس وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا في القاهرة لمناقشة إجراءات التصدي للعدوان الإسرائيلي بناء على طلب فلسطين. وقال وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث إنه أجرى اتصالات مع غالبية وزراء الخارجية العرب وإن ثمة إجماعا على المشاركة في الاجتماع.

وسبقت إعلان هذا الاجتماع جلسة طارئة على مستوى المندوبين الدائمين لدى الجامعة لتقويم الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية.

وقدم مندوب العراق الدائم لدى الجامعة محسن خليل مشروع قرار إلى مجلس الجامعة ينص على "إغلاق سفارات الكيان الصهيوني في العواصم العربية وإلغاء أي شكل من أشكال العلاقة والتنسيق معه وعودة المقاطعة العربية له".

ويدعو مشروع القرار إلى "استخدام المقاطعة الاقتصادية مع الولايات المتحدة بما في ذلك منع وصول النفط إليها حتى تنهي تحالفها مع الكيان الصهيوني وتجبره على الانسحاب من الأراضي المحتلة" فضلا عن انسحاب بعض الدول العربية المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد ما يسمى بالإرهاب.

جورج بوش
بوش يدعو لضبط النفس

وخفف الرئيس الأميركي جورج بوش وللمرة الأولى من انتقاداته المتكررة للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ومن دعمه الصريح لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، متجنبا الإشارة إلى اسم أي منهما ومتعهدا بأن الولايات المتحدة ستعمل على وقف الأنشطة الهادفة إلى إخراج جهود السلام في الشرق الأوسط عن مسارها.

وقال بوش في حفل لجمع تبرعات في فيلادلفيا إن على جميع من "يتوقون إلى السلام في الشرق الأوسط" أن يعملوا على "وقف الأنشطة الإرهابية".

وأعرب بوش عن أمله في أن يقيم الفلسطينيون "دولتهم المسالمة", وأضاف "بلد يتمتع بالحكم الذاتي.. بلد به رخاء اقتصادي لإنهاء يأس كثير من المواطنين الذين يعيشون هناك"، وأكد أنه "لابد من السماح لإسرائيل بالوجود والبقاء".

دبابة إسرائيلية تتمركز وسط مدينة بيت لحم
اجتياح جنين وسلفيت
وواصلت آلة الحرب الإسرائيلية اعتداءاتها ضد الفلسطينيين ووسعت نطاق حملتها لتجتاح دباباتها مدينة جنين وبلدة سلفيت بالضفة الغربية.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن أكثر من ثلاثين دبابة إسرائيلية اقتحمت سلفيت صباح اليوم من محورين وترافق ذلك مع إطلاق نار كثيف. وقد قصفت الدبابات الإسرائيلية مواقع تابعة لأجهزة الأمن الفلسطينية في البلدة المجاورة لمدينة نابلس.

وذكرت مصادر الأمن الفلسطيني أن قوات الاحتلال الإسرائيلي لم تواجه أي مقاومة خلال عملية التوغل, وأنها فرضت حظر تجول في البلدة, وتقوم بعمليات اعتقال وتفتيش من بيت إلى بيت, فضلا عن وقوع بعض الإصابات بين الفلسطينيين.

جاء ذلك بعد ساعات من دخول حوالي 50 دبابة إسرائيلية فجر اليوم جنين وسط مقاومة عنيفة من قبل رجال المقاومة الفلسطينية الذين تصدوا بأسلحتهم الخفيفة لدبابات الاحتلال. وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن قوات الاحتلال توسع من عملياتها العسكرية في تسع مدن فلسطينية أخرى بالضفة الغربية منها رام الله وبيت لحم اللتان أعادت احتلالهما إلى جانب طولكرم وقلقيلية.

كما توغلت قوات الاحتلال فجر اليوم في مخيم الجلزون في رام الله وسط مقاومة عنيفة، وقال مراسل الجزيرة إن الأوضاع في المخيم متوترة جدا وإن هنالك اعتقالات بالعشرات في صفوف الفلسطينيين.

وأضاف المراسل أن فلسطينيين استشهدا برصاص القوات الإسرائيلية في جنين, إذ استشهدت ممرضة فلسطينية حين أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي نيران مدفعيتهم على منزلها، كما أصيبت شقيقتها أيضا بجروح. واستشهد شاب في الرابعة عشرة من عمره قرب مخيم جنين.

وقال شهود عيان إن هناك عددا من الإصابات في صفوف الفلسطينيين برصاص القناصة الإسرائيليين الذين يتمترسون على أسطح العمارات المرتفعة.

من جانب آخر استشهد فلسطيني عند حاجز إسرائيلي بالضفة الغربية, فقد ادعت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الفلسطيني الذي لم تعرف هويته بعد فجر نفسه عندما اقترب من الحاجز رغم أوامر له بالتوقف وفتحوا النار عليه.

وفي مدينة الخليل بالضفة الغربية استشهد الليلة الماضية فلسطيني في اشتباكات مع جنود الاحتلال بمنطقة باب الواد.

موظف دولي يزود مستشفى رام الله بمواد إغاثة
تطويق كنيسة المهد
في هذه الأثناء تحاصر الدبابات الإسرائيلية كنيسة المهد في وسط المدينة حيث يحتمي فيها نحو 200 ناشط فلسطيني كثير منهم مسلح. وقالت تقارير إن النشطاء وأكثرهم مسلحون من أفراد الشرطة الفلسطينية ورجال المقاومة دخلوا الكنيسة عصر الثلاثاء وقرروا اتخاذها ملاذا آمنا بعد معارك ضارية مع القوات الإسرائيلية الغازية.

وأفادت مراسلة الجزيرة من بيت لحم أن جيش الاحتلال الإسرائيلي وصل إلى أبواب كنيسة المهد ويحاصرها, وطالب عبر مكبرات الصوت بخروج المطلوبين وتسليم أنفسهم.

من ناحية أخرى أفادت مصادر أمنية فلسطينية أن أربعة فلسطينيين -بينهم ثلاثة من مقاتلي كتائب الأقصى- استشهدوا مساء أمس في معارك عنيفة مع قوات الاحتلال في بيت لحم.

دبابة إسرائيلية تطوق مقر الأمن الوقائي في بيتونيا
حصار بيتونيا
وفي السياق ذاته قالت مصادر فلسطينية إن مقر الأمن الوقائي في بيتونيا تعرض لقصف إسرائيلي مكثف الليلة الماضية إذ تقول إسرائيل إنه لا يزال يؤوي 15 مطلوبا. وكانت خمس حافلات تقل عددا غير محدد من الأشخاص غادرت مقر جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني الذي تحاصره قوات الاحتلال في بيتونيا إلى قاعدة عسكرية في مستوطنة عوفرا جنوبي رام الله.

واتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في الضفة الغربية العقيد جبريل الرجوب بتسليم المعتقلين في سجن المقر للإسرائيليين.

وفي تصريح للجزيرة نفى الرجوب التوصل إلى أي اتفاق أو تسوية لتسليم مقر الأمن الوقائي. وقال إن الاستسلام جاء بعد مقاومة شرسة لعناصر الأمن الوقائي حتى نفدت ذخيرتهم وإمداداتهم. كما أكد وزير الشؤون البرلمانية الفلسطيني نبيل عمرو أن ما حدث هو اجتياح إسرائيلي لمقر الأمن الوقائي ونقل من كانوا بداخله وليس تسليما.

فلسطينيون يودعون أحد شهدائهم في رام الله
قبل دفنه مع 27 آخرين في مقبرة جماعية
وشيع الفلسطينيون في رام الله أمس حوالي 28 شهيدا سقطوا ضحايا للعدوان الإسرائيلي المتواصل على المدينة منذ إعادة احتلالها قبل أربعة أيام. ودفن أهالي الشهداء ذويهم في قبر جماعي قرب مستشفى المدينة بعد أن منع الاحتلال تشييعهم ودفنهم على مدى الأيام الماضية.

وأعلنت مدينة رام الله منطقة منكوبة بسبب قطع الكهرباء والماء عنها ونقص المواد التموينية وإعاقة تقديم الخدمات الطبية واعتقال طواقم الإسعاف. وتمكنت الأمم المتحدة من إرسال مواد تموينية وأدوية ومعدات طبية وأنابيب أكسجين إلى مستشفى رام الله, بعد رفع جزئي لحظر التجول المفروض على المدينة.

عرفات ثابت على موقفه
وعلى الصعيد ذاته أكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات صموده وتمسكه بالبقاء في مقره المحاصر في رام الله. وشدد في تصريحات للجزيرة أنه ثابت على موقفه هذا حتى النصر أو الشهادة. واستنكر عرفات تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون التي أشار فيها إلى احتمالات إبعاده عن الأراضي الفلسطينية.

عرفات يتحدث مع أحد نشطاء السلام
في مقره الرئاسي المحاصر برام الله
وكان شارون قد قال إنه تلقى اتصالات من زعماء العالم أعربوا فيها عن قلقهم بشأن الوضع الذي يواجهه عرفات، وإنه أبلغهم بأن بإمكانهم إرسال طائرة مروحية تنقله من رام الله. وقد رفضت السلطة الفلسطينية أي محاولة لترحيل عرفات إلى الخارج. وقال وزير الحكم المحلي صائب عريقات إن عرفات لن يقبل نفيه تحت أي ظروف.

المصدر : الجزيرة + وكالات