محادثات روسية عراقية بشأن عودة مفتشي الأسلحة
آخر تحديث: 2002/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/17 هـ

محادثات روسية عراقية بشأن عودة مفتشي الأسلحة

ناجي صبري
يعقد وزير الخارجية العراقي ناجي صبري مباحثات مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف في موسكو اليوم تهدف إلى تنسيق التعاون فيما بينهما لتأمين رفع العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على بغداد.

وأعرب إيفانوف لنظيره العراقي الذي يقوم بأول زيارة عمل له إلى روسيا عن أمله في أن يتمكنا معا "من إيجاد حل" للوضع في العراق.

وتسعى موسكو حليف بغداد التقليدي منذ الحقبة السوفياتية وتتصرف كصديق لها في مجلس الأمن الدولي، إلى إقناع الحكومة العراقية بالقبول بعودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة في مقابل رفع العقوبات. وتفرض الأمم المتحدة عقوبات اقتصادية صارمة على العراق منذ اجتاحت قواته الكويت في أغسطس/ آب عام 1990.

وتأتي زيارة المسؤول العراقي لموسكو في أعقاب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أمس الأحد بأن الرئيس الأميركي جورج بوش يعد خططا لتوجيه ضربة عسكرية جوية للعراق وغارة أرضية يشارك فيها من 70 ألف إلى 250 ألف جندي أميركي ويخطط لها أن تكون في مطلع العام المقبل.

وأوضحت الصحيفة أن واشنطن استبعدت خيارات أخرى من بينها دعم انقلاب تقوم به قوات المعارضة العراقية أو الاستعانة بهذه القوات في شن هجوم ضد صدام باعتبارهما لن يحققا إنجازا.

وفي بغداد أعلن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز اليوم الاثنين أنه "من السابق لأوانه" التحدث عن عودة المفتشين الدوليين لنزع الأسلحة إلى العراق مؤكدا أن بلاده مستعدة للدفاع عن نفسها ضد أي هجوم أميركي محتمل. وقال عزيز للصحفيين إن المحادثات المتعلقة بعودة المفتشين بين العراق والأمم المتحدة ستستأنف الأربعاء في نيويورك "ولننتظر النتائج".

المصدر : الفرنسية