أعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن أسفها لقرار السلطات السورية عدم تجديد اعتماد مدير مكتب وكالة الصحافة الفرنسية في دمشق ماهر شميطلي الذي غادر سوريا إثر القرار.

وقال الناطق باسم الوزارة فرنسوا ريفاسو إن هذا الإجراء يمثل "إشارة سلبية إلى احترام حرية الصحافة في سوريا".

وكانت إدارة منطقة الشرق الأوسط للوكالة الفرنسية أعلنت في وقت سابق أن شميطلي, الذي تولى مهامه في دمشق في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 "عمل على الدوام بشكل متوافق مع القواعد الأخلاقية للصحافة الدولية وفي إطار احترام القوانين السورية الخاصة بالصحافة".

واعتبرت الإدارة أن رفض تجديد اعتماد شميطلي "عرقلة لا مبرر لها" لعمل الصحافة الدولية في سوريا وبناء عليه فإن الوكالة "قررت عدم تعيين بديل لمدير مكتب دمشق في الوقت الحاضر".

وعين شميطلي في القاهرة حيث سيتولى تغطية أخبار مصر مع تعيينه منسقا للتغطية الاقتصادية للوكالة في منطقة الشرق الأوسط.

المصدر : الفرنسية