وزير خارجية العراق يبحث في موسكو عودة المفتشين
آخر تحديث: 2002/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع الأميركي يصل إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا
آخر تحديث: 2002/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/16 هـ

وزير خارجية العراق يبحث في موسكو عودة المفتشين

ناجي صبري
وصل وزير الخارجية العراقي ناجي صبري إلى موسكو لإجراء محادثات تركز على العقوبات المفروضة على بغداد ومسألة عودة مفتشي الأمم المتحدة إلى العراق إلى جانب برنامج النفط مقابل الغذاء. وقد اجتمع الوزير العراقي فور وصوله مع مسؤولين في الخارجية الروسية قبيل اجتماعه مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف غدا والذي ترأس بلاده حاليا مجلس الأمن الدولي.

وتسعى موسكو إلى إقناع بغداد بالقبول بعودة المفتشين مقابل رفع العقوبات المفروضة على العراق منذ 1990.

وفي سياق متصل أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في مقابلة مع شبكة "إيه بي سي" الأميركية أن العراق أبدى استعداده لقبول عودة مفتشي نزع الأسلحة التابعين للأمم المتحدة، وهو الأمر الذي يزيل أي مبرر لأي عمل عسكري أميركي على نظام الرئيس صدام حسين.

وقال الأمير سعود الفيصل إن العراقيين أعلنوا أنهم سيلتقون الأمين العام للأمم المتحدة لبحث عودة المفتشين إلى الأراضي العراقية، وأضاف "فلنمنحهم على الأقل الفرصة لإثبات أنهم سيفون بوعدهم".

سعود الفيصل
وأعرب وزير الخارجية السعودي عن معارضته لأي تدخل عسكري أميركي في العراق، مشيرا إلى أن الرياض نقلت هذا الموقف لنائب الرئيس الأميركي ديك تشيني أثناء زيارته للشرق الأوسط.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت قبل أيام أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان سيبدأ محادثات يوم الأربعاء المقبل مع وزير الخارجية العراقي ناجي صبري. وقد ألمح صبري في 27 مارس/آذار إلى أن العراق يمكن أن يقبل عودة المفتشين.

وفي سياق ذي صلة ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" اليوم أن الإدارة الأميركية تتوقع أن تطلق في مطلع 2003 هجوما جويا وبريا واسعا على العراق يشارك فيه ما بين 70 و250 ألف جندي. ولكن أحد كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية قال للصحيفة إن الرئيس بوش لم يتخذ أي قرار بعد بشأن مهاجمة العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات