موسى يطالب واشنطن بتغيير سياستها في الشرق الأوسط
آخر تحديث: 2002/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/15 هـ

موسى يطالب واشنطن بتغيير سياستها في الشرق الأوسط

عمرو موسى
حذر الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الولايات المتحدة من أن الدول العربية قد تضطر لاتخاذ إجراءات عقابية ضدها -قد تشمل قطع الإمدادات النفطية عنها- إذا استمرت في انحيازها الأعمى لإسرائيل.

وقال موسى في تصريحات للصحفيين في دبي إن العرب يشعرون بالمهانة والإحباط من السياسة الأميركية إزاء الشرق الأوسط لكنهم لن يبقوا مكتوفي الأيدي وهم يشاهدون واشنطن تبقي إسرائيل فوق القانون الدولي.

وأضاف أنه لم يتخذ بعد أي قرار عربي جماعي بشأن استخدام سلاح النفط للضغط على الولايات المتحدة، لكنه أشار إلى أنه "إذا استمرت سياسة إذلال العرب وممارسة الضغط ضدهم، وإذا استمرت واشنطن في انحيازها الأعمى لإسرائيل وتجاهل حقوق الفلسطينيين، فإن الأبواب ستفتح أمام جميع أشكال المقاومة ومن بينها استخدام سلاح النفط".

وقال موسى إن إسرائيل تستمد قوتها من أميركا، ومن دون أميركا فإن إسرائيل لا قيمة لها. وأضاف أنه بسبب الوضع القائم على المستوى الدولي "أصبحت إسرائيل دولة فوق القانون وتقدر أن تشل حركة الأمم المتحدة ولكنها ستدفع الثمن باهظا في المستقبل.. آجلا أم عاجلا".

لكن موسى ورغم هذه التصريحات الشديدة اللهجة شدد على عدم إمكانية تجاهل دور الولايات المتحدة بوصفها القوة العظمى الوحيدة في العالم، وقال إن الوضع الذي تمر به المنطقة مليء بالكراهية ومهدد بالأسوأ، مضيفا أن واشنطن تظل لاعبا أساسيا في هذا الجزء من العالم ولا مفر من التعامل معها.

وعن الخطة التي قدمها الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي عهد السعودية للرئيس جورج بوش والتي تتألف من ثماني نقاط، قال موسى إن هذه الخطة تهدف لإنهاء التوتر الحالي في الشرق الأوسط، لكنه أوضح أن المبادرة السعودية التي تبنتها القمة العربية الأخيرة في بيروت تظل الأساس لأي تسوية طويلة الأمد للنزاع العربي الإسرائيلي.

يشار إلى أن كثيرا من القادة العرب وآخرهم ولي العهد السعودي الأمير عبد الله توجهوا إلى واشنطن للإعراب عن الغضب والإحباط العربي من سياسة أميركا وتوضيح وجهة النظر العربية للرئيس جورج بوش.

المصدر : وكالات