القاهرة تعيد محاكمة سعد الدين إبراهيم
آخر تحديث: 2002/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/15 هـ

القاهرة تعيد محاكمة سعد الدين إبراهيم

سعد الدين إبراهيم في قفص الاتهام أثناء إعادة محاكمته أمام محكمة أمن الدولة العليا بالقاهرة
بدأت محكمة أمن الدولة العليا بالقاهرة محاكمة جديدة للناشط المصري في مجال الحقوق المدنية سعد الدين إبراهيم الذي يحمل الجنسية الأميركية والمتهمين الآخرين في القضية نفسها.

وجلس إبراهيم وخمسة من المتهمين بنشر معلومات خاطئة والحصول على تمويل أجنبي في قفص الاتهام وذلك بحضور العديد من الدبلوماسيين الأجانب وممثلي منظمات إنسانية.

وقد استمعت المحكمة إلى طلبات الدفاع عن المتهمين وقررت تأجيل نظر الدعوى إلى جلسة بعد غد الاثنين لبدء الاستماع لشهود الإثبات في القضية.

وقامت المحكمة في بداية الجلسة بمواجهة المتهمين بما هو منسوب إليهم من اتهامات فأنكروها جميعا. ودفع الدفاع عن إبراهيم بعدم دستورية الأمر الذي يحظر جمع الأموال دون الحصول على إذن بذلك، كما طالب برفع الحراسة عن مركز ابن خلدون والسماح لإبراهيم بالسفر إلى الخارج لتلقي العلاج.

وتأتي إعادة محاكمة إبراهيم والمسجونين الآخرين في القضية وعددهم 27 بعد أن قررت محكمة النقض في فبراير/شباط الماضي قبول الطعن المقدم بهذا الخصوص، معتبرة أن محكمة أمن الدولة العليا لم تدرس وتقيم بطريقة مناسبة الأدلة المقدمة من النيابة العامة ودفوع المحامين. وقد حكم على ستة منهم بالسجن لمدد تتراوح بين سنتين وخمس سنوات وعلى الآخرين بالسجن مع وقف التنفيذ.

وكانت محكمة أمن الدولة المصرية قد حكمت على إبراهيم أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأميركية بالقاهرة ومدير مركز ابن خلدون لحقوق الإنسان في مايو/أيار 2001 بالسجن سبع سنوات بتهمة تلقي مساعدات مالية من الاتحاد الأوروبي بدون ترخيص.

كما أدين إبراهيم بتهمة "بث معلومات كاذبة في الخارج" بشأن "عمليات تزوير مزعومة للانتخابات واضطهاد الأقباط" في مصر. وقد أثار الحكم على إبراهيم وزملائه احتجاجات من داخل الولايات المتحدة وأوروبا.

المصدر : وكالات