حسن ويرايودا
أكد وزير الخارجية الإندونيسي حسن ويرايودا في الإمارات أن بلاده لا تعتزم إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل قبل قيام دولة فلسطينية.

وقال الوزير الإندونيسي أثناء ندوة نظمت في أبو ظبي أمس إن "الدعم الإندونيسي للقضية الفلسطينية يعني أنه لا توجد علاقات دبلوماسية مع إسرائيل وأننا لن نعترف بإسرائيل حتى تعترف هي بحقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة".

وشدد ويرايودا قائلا "لا توجد أي خطة أو حتى مجرد تفكير بأن تعترف إندونيسيا بإسرائيل وتقيم علاقات معها إلى أن يستطيع الفلسطينيون إقامة دولتهم على أرضهم". وكشف الوزير الإندونيسي عن استعداد بلاده في عهد الرئيس السابق عبد الرحمن وحيد لإقامة علاقات مع الدولة العبرية.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الوزير في رده على سؤال عن "العمليات الاستشهادية" ضد إسرائيل، قوله إن من التضليل القول إن من يقومون بها إرهابيون أو قتلة. وأضاف "علينا أن نتساءل لماذا لجؤوا (الفلسطينيون) إلى ذلك، إنه تعبير نهائي لويلات شعب يعاني من عمليات الإخضاع والقهر ضد أي قوة خارجية".

وأكد الوزير الإندونيسي أن بلاده على اتصال مستمر بمنظمة المؤتمر الإسلامي ورئيسها الحالي أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لبحث "مبادرة إندونيسيا في كيفية إيقاف العدوان الإسرائيلي وسحب القوات الإسرائيلية". وقال إنه "يجب الإعداد الجيد للقمة الإسلامية القادمة حتى تخرج بنتائج جيدة ترضي طموحات الشعوب الإسلامية وتستطيع مواجهة الموقف في فلسطين".

وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات طلب في أبريل/نيسان الجاري من أمير قطر عقد قمة إسلامية طارئة لمواجهة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

المصدر : الفرنسية