ناجي صبري في لقاء سابق مع كوفي أنان بنيويورك (أرشيف)
احتج العراق لدى الأمم المتحدة على ما وصفه بالإجراءات الجائرة حيال موضوع تسوية التعويضات التي تبعت اجتياح قواته للكويت عام 1990.

فقد قالت وكالة الأنباء العراقية إن وزير الخارجية ناجي صبري بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان حوت اتهام بغداد للجنة التعويضات التابعة للأمم المتحدة بنهب الاعتمادات المالية المودعة لدى المنظمة الدولية.

وأضافت الوكالة أن صبري أكد في الرسالة حق العراق في استرداد المبالغ التي دفعت كتعويضات لضحايا الاجتياح.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية العراقي قوله إن بغداد احتجت بشدة على "الإجراءات الجائرة التي اتخذت والتي مازالت تتخذ من قبل لجنة التعويضات في إطار العقوبات المفروضة على العراق طوال السنوات الماضية".

وأوضح أن بلاده حرمت بسبب هذه الإجراءات من حقها الشرعي في الدفاع عن مقدراتها.

يشار إلى أن لجنة التعويضات التابعة للأمم المتحدة والتي تتخذ من جنيف مقرا لها تحتجز 300 مليار دولار بحجة الأضرار التي سببها الاجتياح العراقي للكويت عام 1990.

وتتلقى اللجنة فعليا 25% من برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي تشرف عليه الأمم المتحدة. ويسمح هذا البرنامج للعراق بشراء حاجته من الغذاء والدواء والسلع الأخرى كإجراء استثنائي من نظام العقوبات الاقتصادية المفروضة على بغداد.

المصدر : رويترز