نبيل شعث
أعلن وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون غدا اجتماعا طارئا لمناقشة إجراءات التصدي للعدوان الإسرائيلي على الرئيس ياسر عرفات.

وقال شعث للصحفيين إنه أجرى اتصالات مع غالبية وزراء الخارجية العرب مؤكدا وجود إجماع على المشاركة في الاجتماع. وعقد المندوبون الدائمون لدى جامعة الدول العربية اجتماعا طارئا لبحث الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية.

وفي مدريد أعلن وزير الخارجية الإسباني جوزيف بيكيه أن الرئاسة الإسبانية للاتحاد الأوروبي تعتزم عقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يخصص للوضع في الشرق الأوسط.

وقال بيكيه عقب محادثات مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف في مدريد إنه تجري حاليا اتصالات مكثفة لعقد الاجتماع في أقرب وقت ممكن. وأكد الوزيران عقب اجتماعهما ضرورة التنفيذ الفوري لقرار مجلس الأمن 1402، الذي يدعو الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني إلى وقف إطلاق النار ويطالب إسرائيل بسحب قواتها داخل رام الله.

وأكد الوزيران أهمية التطبيق المتزامن لمختلف بنود القرار مطالبين أساسا بانسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية وتنفيذ وقف إطلاق النار وإنهاء "الاعتداءات الإرهابية". وأشار بيكيه إلى أن "مقاومة الإرهاب شيء وتفكيك المؤسسات الفلسطينية شيء آخر" مؤكدا "قلقه من إمكانية الخلط بين الأمرين".

ويأتي ذلك عقب استدعاء الرئاسة الإسبانية للاتحاد الأوروبي للسفير الإسرائيلي في مدريد لإبلاغه بضرورة إنهاء حصار مقر عرفات في رام الله. من جهته اعتبر إيفانوف أن محاربة "الإرهاب الدولي" يجب ألا تؤدي إلى تدمير المؤسسات الفلسطينية.

المصدر : وكالات