شهدت العاصمة اليمنية صنعاء مظاهرة أخرى الخميس ردد خلالها المتظاهرون شعارات منددة بالولايات المتحدة وإسرائيل، في حين دعت اللجنة الشعبية السعودية لمناصرة الشعب الفلسطيني لمظاهرة في مدينة الخبر بعد صلاة الجمعة اليوم.

وذكر مراسل قناة الجزيرة في صنعاء أن اليمنيين سيروا مظاهرة حاشدة احتجاجا على مواصلة الاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية وما وصفوه بالصمت الأميركي الفاضح إزاء المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وأوضح مراسل الجزيرة أن المظاهرة اليمنية لم تكن الأكبر في اليمن لكنها كانت الأكثر حدة، مشيرا إلى أن المتحدثين في المسيرة ركزوا على الفشل الذي منيت به جولة وزير الخارجية الأميركي كولن باول في المنطقة.

وقال إن المتظاهرين ومعظمهم من التيار الإسلامي كانوا يحتجون على ما وصفوه بتخاذل الحكومات العربية وإغلاقها أبواب الجهاد أمام الشباب العربي لقتال إسرائيل. وأحرق المتظاهرون العلمين الأميركي والإسرائيلي، ودعوا الحكومة اليمنية إلى قطع كل أوجه التعاون بينها وبين الإدارة الأميركية في مكافحة ما تسميه واشنطن بالإرهاب.

دعوة للتظاهر بالسعودية
في هذه الأثناء أصدرت اللجنة الشعبية السعودية لمناصرة فلسطين بيانا دعت فيه لمظاهرة بكورنيش مدينة الخبر اليوم الجمعة، وقالت إن اختيارها لهذا المكان هو بسبب صعوبة إغلاقه من قبل قوات الأمن.
وأشاد البيان باستجابة السعوديين لنداء سابق أطلقته اللجنة وتسييرهم مظاهرة في الظهران أمام القنصلية الأميركية، مشيرا إلى أن السلطات السعودية أغلقت الطرق المؤدية إلى القنصلية مما حال دون إكمال التظاهرة لمسيرتها.

ودعا البيان إلى خروج المواطنين عقب صلاة الجمعة، مطالبا بعدم التردد والمبادرة بالسعي للمشاركة، مشيرا إلى أن ذلك هو أقل دعم يمكن أن يقدم للفلسطينيين في معاناتهم الحالية. كما طالب البيان المتظاهرين إلى التحلي بالانضباط الكامل وتجنب الصدام مع رجال الأمن "وامتصاص استفزازهم"، كما أكدت اللجنة في بيانها على المشاركين أن يتراصوا في تجمعهم ويقطعوا الطريق على من يريد تفريق المظاهرة.

المصدر : الجزيرة