شريف الفيلالي الذي أدانته قبل أقل من شهر محكمة مصرية بالتجسس لصالح إسرائيل
أفاد مصدر قضائي أن محكمة أمن الدولة العليا في الإسكندرية بشمال مصر حددت يوم الحادي عشر من الشهر القادم موعدا لمحاكمة متهم جديد بالتجسس لصالح إسرائيل.

وأوضح المصدر أن المتهم مجدي أنور محمد يواجه عقوبة السجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة في حال إدانته. وتصدر المحكمة أحكاما مبرمة غير خاضعة للنقض سوى من جانب مكتب الحاكم العسكري.

وكانت نيابة أمن الدولة أحالت مجدي إلى المحكمة بتهمة السعي للتجسس لصالح إسرائيل بعد ادعائه أن بحوزته معلومات مهمة عن النشاط الدبلوماسي والسياسي المصري.

وأضافت أن المتهم أرسل فاكسات إلى القنصلية الإسرائيلية في الإسكندرية مدعيا أنه يشغل منصب وزير مفوض في وزارة الخارجية، وأشارت المحكمة إلى أنه قام بتزوير إفادة من وزارة الخارجية تؤكد أنه يشغل هذا المنصب.

وقال مصدر قضائي إن المسؤولين في القنصلية أبلغوا المتهم أن السلطات الإسرائيلية تدرس عروضه مشيرا إلى أن توقيفه تم بعد ذلك مباشرة.

وأكد مصدر أمنى أن اعتقال المتهم تم قبل حوالي تسعة أشهر. وأوضح أن مجدي (52 عاما) تخرج من المعهد التجاري في الإسكندرية عام 1972 وحصل على شهادات متقدمة في اللغتين الإنجليزية والفرنسية قبل أن يغادر مصر عام 1983 إلى إحدى الدول الأفريقية.

وكانت محكمة أمن الدولة العليا في القاهرة حكمت الشهر الماضي على شريف فوزي الفيلالي بالسجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة بتهمة التجسس لصالح إسرائيل بعد أن كانت برأته من التهمة نفسها في يونيو/ حزيران الماضي.

المصدر : الفرنسية