قالت صحيفة سورية اليوم على موقعها على شبكة الإنترنت إن القنصل الأميركي في دمشق روبرتو باورز اعتبر شخصا غير مرغوب فيه في أحد مطاعم دمشق الفخمة وذلك بسبب انحياز بلاده الفاضح لإسرائيل.

وأضافت صحيفة "لوفان نيوز" التي ينشرها معهد متخصص في الشؤون السورية مقره لندن إن السيدة مجد صاحبة مطعم "أوكسجين" في حي باب توما في مدينة دمشق القديمة قالت لباورز الذي حضر إلى المطعم مع صديق له إن حضوره غير مرغوب فيه "نظرا إلى الظروف السائدة في المنطقة".

وخاطبت صاحبة المطعم القنصل الأميركي "إن حضوركم في المطعم لا يشرفنا بوصفكم ممثلا للحكومة الأميركية التي تتبنى مواقف مؤيدة لإسرائيل. إنه من غير المرغوب فيكم هنا وعليكم المغادرة".

وبحسب الصحيفة فإن القنصل بقي لحوالي ربع ساعة ثم غادر المطعم. ورفضت السفارة الأميركية في سوريا التعليق على الموضوع. وتفاقمت مشاعر المعاداة للولايات المتحدة منذ الاجتياح الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. وتتهم وسائل الإعلام السورية الولايات المتحدة بدعم إسرائيل "بشكل أعمى".

المصدر : الفرنسية