مؤتمر المصالحة الصومالية في كينيا يصطدم بعقبة الموعد
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/3 هـ

مؤتمر المصالحة الصومالية في كينيا يصطدم بعقبة الموعد

قال منظمو مؤتمر المصالحة الصومالية المزمع عقده في كينيا والرامي إلى تشكيل حكومة موسعة لإنهاء النزاع بين الفصائل المتحاربة إنه لم يتحدد بعد موعد انعقاد المؤتمر. وقد بدأت ترتيبات عقد هذا المؤتمر الذي تنظمه لجنة فنية تابعة للهيئة الحكومية لتنمية شرق أفريقيا "إيغاد" قبل ثلاثة أيام في العاصمة الكينية نيروبي.

وقال مصدر باللجنة إن المؤتمر يمكن أن يعقد أواخر هذا الشهر أو أوائل الشهر المقبل.

وتضم اللجنة الفنية التابعة لإيغاد ممثلين من إثيوبيا وكينيا وجيبوتي التي لها حدود مشتركة مع الصومال. وتتشكل إيغاد من سبع دول هي إريتريا والصومال والسودان وأوغندا إضافة إلى الدول الثلاث المشاركة في اللجنة الفنية.

وتعتبر محادثات نيروبي المقبلة هي الخامسة عشرة التي تهدف إلى إعادة السلام في الصومال الذي تمزقه الحرب منذ الإطاحة بحكومة محمد سياد بري في يناير/كانون الثاني 1991.

وكان أحد زعماء الحرب الأهلية في الصومال محمد كانياري عرفة قد قال أمس إنه قرر حضور محادثات المصالحة الصومالية في نيروبي، وانتقد في الوقت نفسه أعمال التحضير التي تقوم بها اللجنة الفنية الخاصة بالمحادثات. وأضاف عرفة أن اللجنة تجاهلت ضم فصيل مؤتمر الصومال المتحد الذي يتزعمه إلى قائمة المشاركين في المحادثات في وقت لاحق من هذا الشهر. ومؤتمر الصومال المتحد هو أحد أكبر الفصائل المسلحة في مقديشو ويسيطر على مناطق في العاصمة وأجزاء من إقليم غالغودود وسط الصومال.

يشار إلى أن المجلس الصومالي للمصالحة والإصلاح الذي يضم زعماء حرب برئاسة حسين محمد عيديد أكد الشهر الماضي أن الائتلاف المناهض للحكومة الانتقالية الصومالية سيحضر مؤتمر كينيا. ولا يعترف المجلس بالحكومة الانتقالية الصومالية التي تم تشكيلها في مؤتمر سابق للمصالحة بجيبوتي عام 2000.

المصدر : الفرنسية