إحدى الطائرات التابعة للخطوط الجوية المصرية
أعلن مسؤول مصري أن شركة إير سينا المصرية للطيران علقت رحلاتها لإسرائيل إلى أجل غير مسمى استجابة لدعوات شعبية بقطع أي شكل من أشكال التطبيع مع إسرائيل.

وقال مسؤول في الشركة إن القرار يأتي أيضا تلبية لطلب الطيارين المصريين حيث أنهم يشعرون بحالة نفسية سيئة أثناء تحليقهم فوق أجواء الأراضي المحتلة.

وكان عشرات من الطيارين المصريين دعوا في الرابع من أبريل/نيسان وزير الطيران المدني والمسؤولين في مصر للطيران إلى وقف الرحلات إلى تل أبيب.
وأوضح المسؤول المصري أن الطلب انخفض أيضا على الرحلات التي تنظمها إير سينا المملوكة لشركة مصر للطيران.

تجدر الإشارة إلى أن شركة إير سينا تأسست لتسيير رحلات جوية بين مصر وإسرائيل في إطار اتفاقية السلام الثنائية وحتى لا تتعرض مصر للطيران للمقاطعة في الدول العربية.

وتسير الشركة المصرية للطيران خمس رحلات أسبوعيا من القاهرة إلى تل أبيب قبل تقليصها في الأسابيع الماضية إلى رحلتين فقط أسبوعيا.

وقالت مصادر إن رحلات شركة العال الإسرائيلية لا تزال مستمرة. ورفض مسؤول في السفارة الإسرائيلية التعليق على قرار وقف الرحلات الجوية المصرية لتل أبيب.

وقلصت مصر اتصالاتها مع الحكومة الإسرائيلية في وقت سابق هذا الشهر وسط مشاعر إحباط متزايدة في العالم العربي بسبب الهجمات العسكرية الإسرائيلية على الضفة الغربية.

المصدر : وكالات