الخرطوم تتهم حركة التمرد بخرق اتفاقية حماية المدنيين
آخر تحديث: 2002/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/1 هـ

الخرطوم تتهم حركة التمرد بخرق اتفاقية حماية المدنيين

اتهمت الحكومة السودانية الحركة الشعبية لتحرير السودان بخرق وقف إطلاق النار وقالت إن قوات الحركة التي يتزعمها جون قرنق أطلقت الجمعة قذيفتي كاتيوشا على مدينة واو عاصمة ولاية غرب بحر الغزال بجنوب السودان دون هدف محدد وإن امرأة وطفلة أصيبتا بجروح نتيجة للقصف.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة غازي صلاح الدين إن "الاعتداء يشكل سابقة ويعتبر أول خرق لاتفاقية حماية المدنيين من قبل الحركة"، وأضاف أن كل الأدلة متوفرة وموثقة لدى الحكومة وأنها ستتقدم بطلب رسمي للتحقيق في استهداف حركة التمرد للمدنيين.

وكانت الحكومة والحركة وافقتا على بند حماية المدنيين ضمن الاتفاقية التي عقدت بينهما قبل ثلاثة أشهر برعاية الولايات المتحدة بهدف وقف الحرب الأهلية، المستمرة منذ قرابة العشرين عاما، على خطوات إلا أن الحركة ترى أن هذا البند لا يشمل العاملين في المنشات النفطية وتقول إن الحكومة تستخدم النفط في تمويل الحرب.

وتركزت المعارك في الفترة الأخيرة في ولاية الوحدة مركز استخراج النفط، وتقع مدينة واو في منطقة غير نفطية على مسافة 600 ميل جنوب غرب الخرطوم، وتعتبر ثاني أكبر مدن الجنوب وكانت قد تعرضت عام 1998 لهجوم عنيف من قبل متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان إلا أنها بقيت تحت سيطرة القوات الحكومية.

المصدر : رويترز