متظاهرون في جاكرتا احتجاجا على الاعتداءات الإسرائيلية

ألغى اتحاد النقابات المهنية والأحزاب السياسية الأردنية مظاهرة مناهضة لإسرائيل كانت مقررة اليوم الجمعة. ففي مؤتمر صحفي مشترك شدد المسؤولون النقابيون والحزبيون في الأردن على أن قرارهم إلغاء المظاهرة يعود إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات لحظر هذه المسيرة التي كانت ستتجه إلى مقر السفارة الإسرائيلية في عمان.

وقال المتحدث باسم الاتحاد محمد عران "لقد قررنا وقف المسيرة الزحفية على سفارة العدو الصهيوني وذلك حفاظا على أرواح المواطنين وحفاظا على وحدتنا الوطنية والأمن الوطني وتفويت الفرصة على الحكومة التي لم تعد تعبأ لحياة المواطنين". وأوضح أن هذا القرار يهدف أيضا إلى تفادي حدوث صدام بين قوات الأمن والمتظاهرين.

وكانت أعداد كبيرة من قوات الأمن الأردنية قد انتشرت منذ ساعات الصباح الأولى في عمان وسدت الشوارع الرئيسية للعاصمة والشوارع المؤدية إلى حي الرابية الراقي الذي يوجد فيه مقر السفارة الإسرائيلية.

وحذر وزير الداخلية الأردني قفطان المجالي أمس الخميس الإسلاميين وأحزاب المعارضة من تنظيم هذه المظاهرة غير المصرح بها أمام السفارة الإسرائيلية التي خطط المتظاهرون لرفع العلم الأردني عليها، وهدد باستخدام "كل الوسائل" لمنع تسيير هذه المظاهرة.

وانتقدت جماعة الإخوان المسلمين الأردنية في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه هذه الإجراءات ووصفتها بالقمعية، وقالت إن هذه الإجراءات حولت العاصمة وبقية المحافظات إلى سجن كبير. وجدد بيان الجماعة تمسك الإخوان المسلمين بالمطلب الرامي إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان.

مظاهرات الظهران
وفي الظهران بالمملكة العربية السعودية حاول مئات المواطنين السعوديين الوصول إلى القنصلية الأميركية في الظهران تعبيرا عن احتجاجهم على موقف الولايات المتحدة المساند لإسرائيل في هجومها العدواني على الأراضي الفلسطينية. وقال أحد منظمي المظاهرة في اتصال مع الجزيرة إن قوات الأمن السعودية فرضت طوقا أمنيا محكما حول القنصلية وأغلقت كل الطرق المؤدية إليها.

أطفال بنغلاديش يتظاهرون تضامنا مع أطفال فلسطين
إندونيسيا وبنغلاديش وماليزيا
واحتشد المئات من الأطفال في داكا عاصمة بنغلاديش احتجاجا على الممارسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة وما يتعرض له الأطفال الفلسطينيون من أذى بسبب هذه الاعتداءات.

وفي إندونيسيا تجمع الآلاف أمام السفارة الأميركية في جاكرتا كما خرجت مظاهرات في عدد من المدن الرئيسية الإندونيسية، وردد المتظاهرون هتافات منددة بالاعتداءات الإسرائيلية المستمرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ودعت منظمات إسلامية في إندونيسيا إلى التطوع للجهاد في الشرق الأوسط.

في هذه الأثناء تجمع مئات المسلمين الماليزيين أمام مقر السفارة الأميركية في كوالالمبور اليوم احتجاجا على التأييد الأميركي للاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.

ووضعت قوات شرطة مكافحة الشغب في حالة استعداد قصوى. وبدأت المظاهرة التي يقف على رأسها الحزب الإسلامي الماليزي المعارض بعد صلاة الجمعة، وردد المتظاهرون عبارات منددة بالولايات المتحدة وأحرقوا العلم الإسرائيلي.

وقال زعيم جناح الشباب بالحزب الإسلامي محفوظ عمر في كلمة أمام الحشد "إننا نحتشد هنا لنبلغ الولايات المتحدة أن الماليزيين لن يتسامحوا إزاء الفظائع الإسرائيلية الأميركية".

ورفع المتظاهرون الماليزيون لافتات تحمل عبارات "الولايات المتحدة + اليهود = مذابح جماعية فلسطينية"، و"أنقذوا الفلسطينيين واقتلوا شارون".

وتزامنت هذه المظاهرة مع بداية زيارة لى ماليزيا تستغرق ثلاثة أيام يقوم بها مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي جيمس كيلي.

وبسبب الاعتداءات الإسرائيلية يسود غضب عارم مسلمي ماليزيا الذين يشكلون ثلثي السكان البالغ تعدادهم 24 مليون نسمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات