أنان وسولانا يطالبان بمراقبين دوليين في الأراضي الفلسطينية
آخر تحديث: 2002/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: فرنسا تدعو لاجتماع لمجلس الأمن لبحث أوضاع المهاجرين في ليبيا
آخر تحديث: 2002/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/30 هـ

أنان وسولانا يطالبان بمراقبين دوليين في الأراضي الفلسطينية

سحب الدخان تتصاعد في سماء جنين
عقب اجتياح قوات الاحتلال للمدينة (أرشيف)

جدد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تأييده لنشر قوة دولية في الشرق الأوسط نظرا لتدهور الأوضاع الإنسانية وحقوق الإنسان في المنطقة، ودعا في الوقت نفسه إلى احترام القانون الدولي الإنساني.

ولم يحدد أنان الذي كان يتحدث بعد كلمة ألقاها أمام لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف إن كان يجب إرسال هذه القوة قبل توصل الفلسطينيين والإسرائيليين إلى وقف لإطلاق النار، كما لم يتطرق إلى الأطراف التي يجب أن تشارك في هذه القوة.

وجدد أنان دعوته لإسرائيل بسحب قواتها من الأراضي الفلسطينية المحتلة على الفور، مؤكدا تأييده لجهود وزير الخارجية الأميركي كولن باول في المنطقة.

جاك سترو
بريطانيا والسويد
ووصف وزير الخارجية البريطاني جاك سترو التقارير التي تحدثت عن عدد ضحايا الاعتداءات الإسرائيلية في جنين بأنها "مروعة". وجاء في بيان للخارجية البريطانية أن سترو طلب من السفير البريطاني في تل أبيب الحصول على معلومات إضافية "عن الظروف الحقيقية التي سقط فيها القتلى".

وأعلن متحدث باسم الخارجية البريطانية أن لندن تريد مزيدا من المعلومات من الإسرائيليين بخصوص الضحايا الفلسطينيين والاتهامات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان في مخيم جنين.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن اليوم أن مئات الفلسطينيين قتلوا في معارك جنين حيث واجهت القوات الإسرائيلية مقاومة ضارية من قبل المقاومين الفلسطينيين.

وقد حذر سترو في وقت سابق إسرائيل من أنها "ستفقد أصدقاءها" إذا استمرت في حملتها العسكرية ضد الفلسطينيين، وأضاف أن مثل هذه السياسة ليست مجدية وأنها "عززت وضع رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات".

ووصفت وزيرة الخارجية السويدية آنا ليند الحملة الإسرائيلية في مخيمي جنين ونابلس بالضفة الغربية بأنها كانت "أسبوعا من العار". وفي إشارة منها إلى التجاوزات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في جنين ونابلس قالت "إننا لا نعرف مدى هذه التجاوزات لأن إسرائيل تمنع الصحافة من الوصول إلى المخيمين".

في الوقت نفسه أعرب مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم عن أمله بتحقيق وقف لإطلاق النار في الشرق الأوسط قبل أن يغادر وزير الخارجية الأميركي المنطقة، كما أعرب عن أمله بنشر مراقبين لمراقبة وقف إطلاق النار على أن يتم نشرهم في أقرب فرصة.

دور أكبر

كلينتون يتحدث في جامعة تل أبيب التي منحته في يناير/كانون الثاني الماضي الدكتوراه الفخرية
وفي سياق متصل طالب الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون بدور أميركي أكبر في الشرق الأوسط، مشيدا بالجولة التي يقوم بها حاليا وزير الخارجية كولن باول. وقال كلينتون في تصريحات للصحفيين "لا يمكن أن يكون هناك وقف لإطلاق النار دون انسحاب"، في إشارة منه إلى احتلال القوات الإسرائيلية لمدن فلسطينية بالضفة الغربية، وأكد أنه لا يمكن للطرفين الفلسطيني والإسرائيلي التوصل إلى اتفاق دون تدخل الولايات المتحدة.

وانتقد الرئيس الأميركي السابق كلا من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لفشلهما في التوصل إلى اتفاق.

المصدر : وكالات