النيران تلتهم موقع رادار إسرائيلي في هضبة الجولان قصفه حزب الله أمس
يسود هدوء حذر منطقة مزارع شبعا والمناطق المجاورة لها بعد أن شن حزب الله أمس أعنف هجوم على مواقع لقوات الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة، وتمكن مقاتلوه من اقتحام موقع إسرائيلي. وقد خرق الطيران الحربي الإسرائيلي اليوم الأجواء اللبنانية المحاذية للحدود مع إسرائيل ومزارع شبعا.

وأشارت الشرطة اللبنانية إلى أن مقاتلتين إسرائيليتين حلقتا على علو منخفض فوق مدينة صور الساحلية التي تبعد نحو 20 كلم عن الحدود الدولية مع إسرائيل. كما حلقت مقاتلتان إسرائيليتان على علو شاهق فوق بلدة مرجعيون في القطاع الشرقي لجنوب لبنان، في حين كانت طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار تحلق فوق مزارع شبعا التي مازالت تحتلها إسرائيل.

وكان حزب الله شن هجوما قويا أمس على مواقع لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة مستخدما الصواريخ وقذائف الكاتيوشا. وأطلقت قوات حزب الله في ساعة واحدة نحو مائة من صواريخ غراد وقذائف الكاتيوشا على مواقع جيش الاحتلال الإسرائيلي السبعة في مزارع شبعا أسفرت بحسب مصدر عسكري إسرائيلي عن جرح جندي واحد.

وللمرة الأولى منذ انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000 اقتحم مقاتلو حزب الله موقعا لجيش الاحتلال في مزارع شبعا ورفعوا رايتهم عليه تحية للمقاومة الفلسطينية المستمرة في وجه العدوان الإسرائيلي.

ونفى متحدث عسكري إسرائيلي أن يكون حزب الله تمكن من اقتحام موقع لقوات الاحتلال الإسرائيلي بعد انسحاب الجنود منه في قطاع مزارع شبعا.

وإثر هجوم حزب الله ردت قوات الاحتلال بسلسلة غارات على جنوب لبنان توسعت دائرتها لتشمل مناطق لم تصلها منذ الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية الأراضي اللبنانية المواجهة لمزارع شبعا. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في الجانب اللبناني.

المصدر : الفرنسية