حزب الله يصعد الهجوم على مواقع إسرائيلية في شبعا
آخر تحديث: 2002/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/28 هـ

حزب الله يصعد الهجوم على مواقع إسرائيلية في شبعا

دخان يتصاعد من مواقع تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا عقب قيام حزب الله بقصفها

شن حزب الله هجوما قويا على مواقع لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة مستخدما الصواريخ وقذائف الكاتيوشا بينما وسعت إسرائيل من دائرة ردها على جنوب لبنان.

وأطلقت قوات حزب الله خلال ساعة واحدة نحو مائة من صواريخ غراد وقذائف الكاتيوشا على مواقع جيش الاحتلال الإسرائيلي السبعة في مزارع شبعا أسفرت بحسب مصدر عسكري إسرائيلي عن جرح جندي واحد. وأكد أحد ضباط الشرطة اللبنانية للصحفيين أن هذه الهجمات هي الأعنف التي يشنها حزب الله منذ أن بدأ الحزب شن هجماته على المواقع الإسرائيلية في الثلاثين من الشهر الماضي.

وللمرة الأولى منذ انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار عام 2000 اقتحم مقاتلو حزب الله موقعا لجيش الاحتلال في مزارع شبعا ورفعوا رايتهم عليه تحية للمقاومة الفلسطينية المستمرة في وجه العدوان الإسرائيلي.

وقال الحزب في بيان اليوم إن المقاومة الإسلامية تهدي هذه العملية النوعية إلى المجاهدين الأبطال الصامدين في مخيم جنين وفي البلدة القديمة في نابلس والمحاصرين في كنيسة المهد في بيت لحم، وحيا البيان جهاد وصمود المقاومة الفلسطينية في وجه قوات الاحتلال.

وأكد حزب الله أن مجموعات من مقاتليه اقتحمت موقع رويسات العلم وضربت حاميته الأمامية وتمكنت من تدمير دبابة من طراز ميركافا وعمودي إرسال ورادارين داخله. كما أكد البيان أنهم "ألحقوا خسائر مؤكدة بجنود العدو وزرعوا أعلام حزب الله في الموقع الذي هو أعلى مواقع العدو في منطقة المزارع".

من ناحيته نفى متحدث عسكري إسرائيلي أن يكون حزب الله تمكن من اقتحام موقع للجيش الإسرائيلي بعد انسحاب الجنود منه في قطاع مزارع شبعا.

دخان يتصاعد من تل بمنطقة كفر شوبا جنوبي لبنان عقب قصف إسرائيلي رداً على عمليات حزب الله (أرشيف)
الرد الإسرائيلي
ورد الجيش الإسرائيلي بسلسة غارات على جنوب لبنان توسعت دائرتها لتشمل مناطق لم تصلها منذ الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية الأراضي اللبنانية المواجهة لمزارع شبعا، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في الجانب اللبناني.

ونفذت المقاتلات الحربية الإسرائيلية نحو عشر غارات شملت أطراف قرى منطقة العرقوب المواجهة لمزارع شبعا ووصلت غاراتها للمرة الأولى محيط الدلافة في البقاع الغربي وإبل السقي في القطاع الأوسط لجنوب لبنان.

وقالت الشرطة اللبنانية إن نحو سبعين قذيفة مدفعية إسرائيلية سقطت على أطراف قرى منطقة العرقوب لكنها لم تسفر عن وقوع إصابات.

كما خرق الطيران الحربي الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الأجواء اللبنانية فوق سهل البقاع في الشرق على الشريط المحاذي للحدود مع سوريا. وأوضحت الشرطة اللبنانية أن المقاتلات الإسرائيلية حلقت على علو شاهق فوق سلسلة جبال لبنان الشرقية التي تفصل بين لبنان وسوريا وفوق مدينة بعلبك إحدى معاقل حزب الله.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد حلق بكثافة الليلة الماضية في أجواء الجنوب اللبناني ونفذ غارات وهمية فوق مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بالقرب من صيدا كبرى مدن جنوب لبنان، وفوق منطقة الناعمة جنوبي بيروت حيث توجد مكاتب لتنظيمات فلسطينية موالية لسوريا.

في هذه الأثناء ذكرت صحيفة واشنطن بوست اليوم أن نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس السوري بشار الأسد في وقت سابق هذا الأسبوع وأعرب له عن قلقه من اتساع نطاق الصراع في المنطقة وامتداده إلى الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الإدارة الأميركية قوله إن تشيني اتصل بالأسد يوم الاثنين الماضي وأبلغه أن الموقف على الحدود قد يخرج عن نطاق السيطرة مما يضر بجهود السلام المتعثرة التي تقودها واشنطن في المنطقة.

المصدر : وكالات