بكار يفوز بانتخابات الرئاسة التمهيدية بجزيرة أنجوان
آخر تحديث: 2002/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/19 هـ

بكار يفوز بانتخابات الرئاسة التمهيدية بجزيرة أنجوان

حقق العقيد محمد بكار فوزا كبيرا في انتخابات الرئاسة التمهيدية في أنجوان ثاني أكبر الجزر بجمهورية جزر القمر، في حين فاز زعيم الجبهة الشعبية محمد حسن علي بأعلى الأصوات في الجولة الأولى من انتخابات مماثلة بجزيرة موهيلي.

فقد أعلنت اللجنة الانتخابية بجزر القمر أن بكار فاز بالانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس في أنجوان من الجولة الأولى بأغلبية كبيرة بنسبة 71.41% من الأصوات. ولم يحصل منافسه إبراهيم عبد الرحمن خالدي سوى على 10.1% من الأصوات. وحلت رقية إبراهيم عبد المجيد المرأة الوحيدة المرشحة في الانتخابات الرئاسية في الجزيرة ثالثة بنسبة 5.87% من الأصوات في هذه الانتخابات التي شارك فيها ستة مرشحين. وقد تولى العقيد بكار رئيس الدرك في جزيرة أنجوان منصب رئيس الجزيرة الانفصالية منذ أشهر عديدة.

وفي جزيرة موهيلي -أصغر الجزر الثلاث التي تشكل اتحاد القمر- حل محمد حسن علي زعيم الجبهة الشعبية القمرية في المقدمة بنحو 35% من الأصوات. وسيواجه علي الحاكم السابق في الجزيرة محمد فاضل في جولة انتخابية ثانية من المقرر إجراؤها في السابع من الشهر الجاري. وشارك سبعة مرشحين في الانتخابات في هذه الجزيرة.

وأرجئت الانتخابات التمهيدية لاختيار رئيس كبرى جزر القمر وثالث جزيرة في الاتحاد, إلى يوم الأحد المقبل بعد أن رفض الناخبون مشروع دستور لجزيرتهم عبر استفتاء أجري في 19 مارس/ آذار الماضي.

وتأتي هذه الانتخابات في إطار اتفاق المصالحة الوطنية في جزر القمر الذي وقع في فبراير/شباط 2001 بين جزر القمر الكبرى وأنجوان وموهيلي ووضع حدا لأزمة انفصال جزيرة أنجوان التي اندلعت في أغسطس/آب عام 1997 وازدادت تفاقما مع أزمة دستورية صاحبت الانقلاب العسكري الذي نفذه العقيد عثمان غزالي يوم 30 أبريل/نيسان 1999 في موروني.

وسيتنافس الفائزون في الانتخابات التمهيدية بالجزر الثلاث في الانتخابات الرئاسية النهائية المزمع إجراؤها يوم 14 أبريل/نيسان المقبل والتي تجرى على مستوى جميع أنحاء اتحاد جزر القمر.

المصدر : وكالات