إيران تدين مقدما أي هجوم على العراق
آخر تحديث: 2002/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/22 هـ

إيران تدين مقدما أي هجوم على العراق

علي شمخاني

أعلن وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني أن بلاده تدين مقدما أي ضربات جوية محتملة على العراق، وقال شمخاني الذي كان يتحدث عقب لقائه بنظيره الأرمني إن سلامة ووحدة الأراضي العراقية أمر مهم لإيران، وإن الحرب ليست الوسيلة الأفضل لحل المشكلات بين الدول.

ودعا الوزير الإيراني المجتمع الدولي والمنظمات الدولية إلى الحؤول دون قيام حرب جديدة.

وجاءت تصريحات شمخاني بعد أن أعطى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أوضح الدلائل العلنية حتى الآن على احتمال قيام الولايات والمتحدة وحليفتها بريطانيا بعمل عسكري على العراق. فقد كتب بلير في صحيفة ديلي إكسبرس البريطانية مقالا قال فيه إن العمل العسكري وشيك الوقوع على العراق ورئيسه صدام حسين لمنعه من تطوير أسلحة الدمار الشامل.

في هذا الوقت اجتمع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان مع سفيرى الولايات المتحدة وبريطانيا لدى المنظمة الدولية في وقت يستعد فيه أنان لإجراء محادثات غدا الخميس مع وفد عراقي يرأسه وزير الخارجية ناجي صبري تتعلق بعودة مفتشي الأسلحة. وحث السفيران أنان على الإصرار على عودة المفتشين.

وأشار العديد من مسؤولي الأمم المتحدة ودبلوماسيين بارزين جرى استطلاع رأيهم إلى أن التهديد المحتمل بهجوم أميركي للإطاحة بالحكومة العراقية يؤخذ مأخذ الجد وأنه من بين الأسباب التي دعت إلى الاجتماع الذي طلبه العراق.

ناجي صبري أثناء مؤتمر صحفي في مطار صدام الدولي ببغداد أول أمس قبيل مغادرته إلى نيويورك
وعبر وزير الخارجية العراقي من جانبه عن أمله بأن يشكل الحوار الذي سيجريه مع أنان في نيويورك خطوة "جادة" لتحقيق "ما يستحقه" العراق "قانونيا وشرعيا".

وحدد صبري في تصريحات نشرتها صحيفة الاقتصادي الأسبوعية العراقية اليوم مطالب العراق "برفع الحصار الظالم عنه ووقف العدوان اليومي على أراضيه ووقف نهب ثرواته عبر ما يسمى بالتعويضات وتحقيق رقابة وحظر للتسلح في جميع أنحاء المنطقة".

ويفترض أن يعقد صبري وأنان جلستين من المحادثات في إطار هذه الجولة من الحوار, على أن تعقد جلسات جديدة في الشهر المقبل.

وفي بغداد قالت صحيفة العراق اليوم إن الولايات المتحدة ستحاول إحباط الحوار بين الأمم المتحدة والعراق. وذكرت الصحيفة في مقال افتتاحي بالصفحة الأولى "نحن ندرك أن أميركا لا تريد لهذه الجولة النجاح.. ونعلم أنها تحاول عرقلتها قدر ما تستطيع.. نتوقع أن تتدخل مباشرة أو مداورة في جولة مفاوضات الغد ولا نرى في كل ذلك ما يبشر بخير".

وأضافت الصحيفة "سنعمل من طرفنا بنية صادقة كما قلنا من أجل إنجاح جولة الحوار هذه لأن نجاحها سيعيد لنا حقوقنا ويرفع الظلم والحصار عنا".

المصدر : وكالات