مبارك يحذر واشنطن من هجمات إرهابية جديدة
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ

مبارك يحذر واشنطن من هجمات إرهابية جديدة

حسني مبارك
حذر الرئيس المصري حسني مبارك واشنطن مما أسماها هجمات إرهابية أخرى, قائلا إن الإرهابيين ما يزالون نشطين في أفغانستان ومختبئين في خلايا داخل الولايات المتحدة انتظارا لفرصة تتيح لهم معاودة الهجمات.

وقال مبارك في مقابلة مع صحيفة واشنطن تايمز إن هنالك عدة منظمات إرهابية في الولايات المتحدة, إلا أنها لا تمارس أي أنشطة في الوقت الراهن لحين مجيء الفرصة السانحة لتشن هجماتها التي تخطط لها. ودعا الرئيس المصري -الذي يزور الولايات المتحدة اليوم لمناقشة ملفات الشرق الأوسط والعراق- الأميركيين إلى اليقظة وتعزيز التعاون الدولي لمحاربة ما يسمى بالإرهاب.

وأوضح مبارك في حديثه أن الأزمة الأفغانية لم تنته مع سقوط حركة طالبان التي كانت تحكم كابل, مشيرا إلى أن محاربة القاعدة وطالبان تحتاج إلى تعزيز الجهود الدولية وتوحيد العمل المشترك. وقال إن من أسماهم بالإرهابيين "خطرون جدا, وعليكم (الأميركيين) مراقبتهم حتى داخل الولايات المتحدة".

وعارض مبارك في حديثه (مع الصحيفة) الضربة المحتملة التي تخطط لها واشنطن ضد العراق, قائلا إن الغارات الأميركية ستودي بحياة الأبرياء وتثير غضب الشارع العربي الذي يحمل الكثير من الكراهية للولايات المتحدة. وقال مبارك إن مصر مارست دورا بارزا في الحرب على ما يسمى بالإرهاب منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة, موضحا أن مصر لم تعلن عن حجم المساعدات الاستخبارية التي قدمتها إلى واشنطن.

أما بخصوص أزمة الشرق الأوسط فقد حمل مبارك رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مسؤولية تصعيد العنف في الأراضي المحتلة. ووصف المرحلة الحالية في الشرق الأوسط بأنها الأسوأ منذ بدء عملية السلام عام 1977. وقال "نحن لم نر عنفا وقتلا واستخداما واسعا للأسلحة مثل ما نراه الآن, أنا أخشى من تصعيد أكبر للموقف". وأضاف أن التصعيد الإسرائيلي للعنف يزيد من شعبية الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

المصدر : الفرنسية