تواصل المظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي
آخر تحديث: 2002/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/18 هـ

تواصل المظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي

مظاهرة أمس في مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين بالأردن

تواصلت المظاهرات والاحتجاجات الشعبية الحاشدة في عدد من العواصم العربية والغربية المنددة بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وقيادته، وشملت تلك المظاهرات الأردن ومصر والبحرين والكويت وعمان وليبيا وألمانيا وفرنسا واليونان.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة أن طلبة المدارس والجامعة المصريين حطموا واجهات مطاعم ماكدونالدز الأميركية المواجهة لجامعة القاهرة، وحاول الطلاب -الغاضبون من التواطؤ الأميركي مع العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني- تحطيم محتويات المطاعم وسيارات اعتقدوا أنها مملوكة لها.

وهذه هي المرة الثانية التي تحطم فيها واجهات هذه المطاعم منذ اندلاع انتفاضة الأقصى قبل نحو عام ونصف. وقد حمّل بعض أبرز المثقفين المصريين واشنطن مسؤولية المذابح وحرب الإبادة التي يتعرض لها الفلسطينيون لأنها تتم بأسلحة أميركية.

تظاهرة نظمها المحامون المصريون
أمام نقابتهم وسط القاهرة أمس

وأصدرت جماعة الإخوان المسلمين في مصر بيانا تلقت الجزيرة نت نسخة منه دعت فيه الدول العربية إلى فتح باب الجهاد للذود عن الأرض والعرض والحق والكرامة، وأشاد البيان بصمود وشجاعة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات المحاصر في مقره برام الله.

وكان مراسل الجزيرة في القاهرة أفاد أمس أن عشرات الآلاف من طلاب الجامعات إضافة إلى طلبة المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية -في إحدى المشاركات النادرة- تظاهروا في عدد من المدن المصرية منددين بالعدوان الإسرائيلي الهمجي على الشعب الفلسطيني، كما دعوا إلى تحرك الجيوش العربية لنجدة الفلسطينيين. وأضاف المراسل أن اشتباكات وقعت بين قوات الأمن وعدد من المتظاهرين حاولوا الخروج إلى الشوارع الرئيسية في تظاهرة نظمتها نقابة المحامين المصرية.

وفي الأردن أدانت الحركة الإسلامية الأردنية اليوم الصمت العربي تجاه الحملة العسكرية الإسرائيلية العدوانية على الفلسطينيين وطالبت الدول العربية التي تقيم علاقات مع إسرائيل بقطع روابطها الدبلوماسية والتجارية معها.

وطالب حزب جبهة العمل الإسلامي أكبر الأحزاب الأردنية في بيان وزعه اليوم بإلغاء كل مبادرات التسوية مع إسرائيل بما فيها مبادرة السلام العربية التي أقرتها مؤخرا القمة التي عقدت في العاصمة اللبنانية بيروت. وأدان الحزب في بيانه "الصمت العربي والإسلامي والتخاذل عن نصرة إخوة الدم والعقيدة أمام العدوان الهمجي ضد الأهل في فلسطين"، وطالب الحزب بضرورة تقديم كل أشكال الدعم الفوري للشعب الفلسطيني والانتفاضة واستخدام سلاح البترول للضغط على الولايات المتحدة لوضع حد لانحيازها الكامل لإسرائيل. وطالب الحزب "بإطلاق حرية الجماهير العربية والإسلامية للتعبير عن مواقفها المؤيدة للشعب الفلسطيني".

جانب من تظاهرة مخيم البقعة
وشهد مخيم البقعة -وهو أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن- أمس أبرز الاحتجاجات في الأردن حيث خرج المئات من أهالي المخيم يلوحون بالأعلام الفلسطينية ويرفعون الشعارات المؤيدة للرئيس الفلسطيني.

وجدد المتظاهرون تأكيد حقهم في العودة ورفضهم للتوطين أو التعويض, وعبروا في المسيرة التي نظمها تحالف القوى الوطنية والإسلامية عن استنكارهم للصمت العربي إزاء العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين.

وفي بغداد تواصلت اليوم المظاهرات التي بدأت أمس وشارك فيها آلاف العراقيين بمشاركة مسؤولين حزبيين، ورددوا الهتافات المنددة بالعدوان الإسرائيلي والمؤيدة للقيادة الفلسطينية. ونظمت نقابات وجمعيات عراقية تظاهرة أمام السفارة الفلسطينية في بغداد وممثلية الأمم المتحدة.

تظاهرات خليجية
وقد شهد يوم أمس مظاهرات في عدد من الدول الخليجية، ففي البحرين تظاهر آلاف الأشخاص في المنامة بمناسبة يوم الأرض منددين بمحاصرة الجيش الإسرائيلي لمقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله ومطالبين الدول العربية بممارسة ضغوط على الإدارة الأميركية لوقف العدوان الإسرائيلي.

وفي الكويت شارك مئات المواطنين بينهم عدد من النواب ورعايا دول عربية في تظاهرة هتفوا خلالها "فلسطين عربية ولتسقط الصهيونية". وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي "نحن مع شعب فلسطين ومع الانتفاضة، ولا نستطيع مشاهدة رماة الحجارة يموتون ولا نفعل شيئا".

وفي مسقط تظاهر نحو مائة طالب من جامعة السلطان قابوس منددين بالهجوم الإسرائيلي وغياب الدعم العربي. وخرجت مظاهرات مماثلة في الإمارات هي الأولى من نوعها في هذه الدولة الخليجية.

وفي ليبيا تظاهر أمس أكثر من عشرة آلاف شخص في طرابلس احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي الأخير في الأراضي الفلسطينية. وقد احتشد المتظاهرون من الليبيين والمصريين والسودانيين ومن الرعايا العرب الآخرين أمام مقر سفارة فلسطين في العاصمة الليبية.

متظاهرون يرفعون مجسما لقبة الصخرة في مدينة ستراسبورغ
مسيرات في دول غربية
من ناحية أخرى نظم مئات المتظاهرين -بينهم فلسطينيون- مسيرة اخترقت وسط برلين وأشعلوا النار في العلم الإسرائيلي منددين بالعدوان على الشعب الفلسطيني. وردد المتظاهرون هتافات تقول "شارون قاتل وفاشي" و"لتخرج إسرائيل من فلسطين" و"إسرائيل قاتلة الأطفال".

كما تظاهر نحو ثلاثة آلاف شخص من فرنسا وألمانيا وبلجيكا في مدينة ستراسبورغ شرق فرنسا تعبيرا عن دعمهم للشعب الفلسطيني والانتفاضة.

وفي أثينا احتج وفد من النواب اليونانيين من جميع التيارات أمام السفارة الإسرائيلية، وأعربوا عن قلقهم لمصير الرئيس الفلسطيني وطالبوا بانسحاب القوات الإسرائيلية من رام الله.

المصدر : الجزيرة + وكالات