أدلى الناخبون في جزيرتي أنجوان وموهيلي بأصواتهم اليوم في الانتخابات التمهيدية الرئاسية بجزر القمر. وقالت الأنباء إن عمليات التصويت جرت في هدوء ودون أي تجاوزات أو انتهاكات.

وتأتي هذه الانتخابات في إطار اتفاق المصالحة الوطنية في جزر القمر الذي وقع في فبراير/شباط 2001 بين جزر القمر الكبرى وأنجوان وموهيلي ووضع حدا لأزمة انفصال جزيرة أنجوان التي اندلعت في أغسطس/آب 1997 وازدادت تفاقما مع أزمة دستورية صاحبت الانقلاب العسكري الذي نفذه العقيد عثمان غزالي يوم 30 أبريل/نيسان 1999 في موروني.

وأظهرت النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التمهيدية في جزيرة القمر الكبرى فوز العقيد عثمان غزالي بالمرتبة الأولى من بين تسعة مرشحين للرئاسة بحصوله على 39.8% من أصوات الناخبين. ويتنافس في انتخابات جزيرة موهيلي سبعة مرشحين للفوز بأصوات حوالي 25 ألف ناخب مسجلين في الجزيرة، في حين ترشح في أنجوان ستة أشخاص يتنافسون على 85 ألف صوت.

وسيتنافس الفائزون في الانتخابات التمهيدية بالجزر الثلاث في الانتخابات الرئاسية النهائية المزمع إجراؤها يوم 14 أبريل/نيسان المقبل والتي تجرى على مستوى جميع أنحاء اتحاد جزر القمر الذي يضم جزيرة القمر الكبرى وموهيلي وأنجوان.

تجدر الإشارة إلى أن جزيرة القمر الكبرى اختيرت للاضطلاع على مدى أربعة أعوام بالرئاسة الدورية لاتحاد جزر القمر الذي أنشئ لوضع حد لأكثر من أربعة أعوام من الأزمات داخل الأرخبيل الواقع في المحيط الهندي.

المصدر : الفرنسية