الجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر تختار خلفا للزوابري
آخر تحديث: 2002/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/18 هـ

الجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر تختار خلفا للزوابري

عنتر الزوابري بعد قتله (أرشيف)
قالت الجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر إنها اختارت زعيما جديدا يحل محل زعيمها السابق عنتر الزوابري الذي قتل برصاص قوات الأمن الجزائرية في الثامن من فبراير/شباط الماضي.

وأوضحت الجماعة أنها اختارت رشيد أبو تراب "أميرا" لها كما جاء في البيان الصادر عنها بتاريخ 12 فبراير/شباط الماضي. ويحمل البيان توقيع الزعيم الجديد ورئيس مجلس الشورى بالجماعة أبو العباس إلياس. وأوضح البيان أن مجلس الشورى التابع لها اجتمع في 11 فبراير/شباط الماضي واختير الزعيم الجديد للجماعة.

وقالت صحيفة "الفجر" الجزائرية إن الاسم الحقيقي لزعيم الجماعة الإسلامية المسلحة الجديد هو رشيد أوكالي، وإنه تولى في السابق زعامة الكتيبة الخضراء التي كانت بمثابة الحرس الشخصي لعنتر الزوابري بعد مقتل زعيمها بأيدي القوات الخاصة في يونيو/حزيران 1998 في باب الزوار بضواحي العاصمة الجزائرية.

وأكدت الصحيفة أن رشيد أبو تراب ولد في بوفاريك الواقعة على بعد 35 كلم جنوب العاصمة الجزائر وكان ناشطا في الجبهة الإسلامية للإنقاذ قبل الانضمام إلى المجموعات المسلحة.

وتعهد الأمير الجديد للجماعة المسلحة في هذا البيان بمواصلة الخط المتشدد والعنيف لسلفه عنتر الزوابري وغيره من زعماء الجماعة الإسلامية المسلحة حتى قيام دولة إسلامية في الجزائر. وجاء في البيان "لا هدنة ولا حوار ولا مصالحة ولا أمن, بل الدم الدم والدمار الدمار".

وكانت الجماعة الإسلامية المسلحة قد أعلنت أن كافة الجزائريين الذين لا يتبعون خطها "كفار ومرتدون"، وتتهمها الحكومة بأنها مسؤولة عن معظم المجازر والاعتداءات التي ارتكبت بحق المدنيين في الجزائر منذ عام 1992.

المصدر : الفرنسية