أعضاء في حركة حماس يرتدون أحزمة من المتفجرات أثناء تظاهرة بمخيم جباليا في قطاع غزة تأييدا للعمليات الفدائية ضد إسرائيل

ـــــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال الإسرائيلي تغلق مدينة رام الله كاملة، والدبابات الإسرائيلية تقصف الطريق بين المدينة وبلدة سلفيت
ـــــــــــــــــــــــ

البرغوثي يشيد بالعمليات التي نفذتها كتائب الأقصى ويطالب شارون بالاعتراف للإسرائيليين بفشله في تحقيق الأمن لهم
ـــــــــــــــــــــــ
لارسن يعرب عن قلقه من تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ويطالب الفلسطينيين والإسرائيليين بالهدوء
ـــــــــــــــــــــــ

توغلت الدبابات الإسرائيلية في مدينتي الخليل وجنين بالضفة الغربية بعد أقل من يوم من انسحابها من مخيم جنين للاجئين، وارتفع عدد شهداء اليوم إلى ستة بعد استشهاد شاب في مخيم جنين متأثرا بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية.

فقد توغلت ست دبابات إسرائيلية في عمق نحو مائتي متر داخل مدينة جنين الخاضعة للسلطة الفلسطينية مما أثار إطلاق نار فلسطيني ردت عليه المدرعات بإطلاق قذائف بحسب مصدر أمني فلسطيني، لكنه لم يكشف ما إذا كانت المواجهات أوقعت أي إصابات بين الجانبين.

وأفاد مراسل قناة الجزيرة في فلسطين بأن القوات الإسرائيلية توغلت في مدينة الخليل بالضفة الغربية وسط اشتباكات مسلحة مع سكان المدينة، كما أوضح أن الدبابات قصفت مقراً للشرطة الفلسطينية في جنين.

وكان قد أُعلن اليوم استشهاد خمسة فلسطينيين في الغارات الإسرائيلية على الفلسطينيين والتي تركزت بشكل خاص على مدينة رام الله التي تعرضت لقصف جوي ومدفعي عنيف، وكان المقاتلون الفلسطينيون قد قتلوا 11 إسرائيليا في هجومين منفصلين على حاجزين عسكريين بالضفة وغزة.

دخان يتصاعد من مركز أمني فلسطيني عقب إصابته بقذيفة أثناء القصف الجوي الإسرائيلي لرام الله
إغلاق رام الله
وقال مراسل الجزيرة في الضفة الغربية إن قوات الاحتلال أغلقت مدينة رام الله كاملة ومنعت الخروج منها أو الدخول إليها. كما قصفت الدبابات الإسرائيلية بلدة سلفيت على الطريق الواصل بين رام الله ونابلس. وأضاف المراسل أن القصف المدفعي استهدف -على ما يبدو- مواقع لأجهزة الأمن والاستخبارات الفلسطينية مما أسفر عن استشهاد رجل استخبارات وإصابة أربعة بجروح خطيرة، واستشهد شاب في منطقة مخيم بلاطة الذي شهد اشتباكات بين المسلحين الفلسطينيين وجنود الاحتلال.

وقالت مصادر أمنية وطبية فلسطينية إن اثنين من أعضاء جهاز المخابرات الفلسطينية استشهدا اليوم برصاص الاحتلال أثناء توغل إسرائيلي في مدينة قلقيلية الخاضعة للحكم الذاتي في الضفة الغربية.

كما قصفت قوات الاحتلال مدينة البيرة قرب رام الله من إحدى المستوطنات المحيطة بها. وتزامنت هذه الاعتداءات مع تجدد الاشتباكات في محيط مخيم جنين بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال.

وحذر المنسق الخاص للأمم المتحدة في منطقة الشرق الأوسط تيري رود لارسن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي "من الغرق في دوامة القتل والقتل المضاد"، وشدد على عدم جدوى أي حل عسكري للصراع. وطالب كلا الطرفين "بوقف سفك الدماء"، وأعرب عن قلقه من تزايد عدد القتلى بين الجانبين منذ يوم الخميس الماضي. وشدد على ضرورة التوصل إلى آلية شاملة تجمع بين القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية لوضع حد للوضع المتدهور واستعادة الأمن والهدوء وتهيئة الأجواء لاستئناف محادثات السلام المتوقفة.

إسعاف أحد مصابي الهجوم المسلح الذي قام به عدد من الفلسطينيين على حاجز عسكري إسرائيلي بالضفة الغربية
هجمات الحواجز
وكان المسلحون الفلسطينيون قد شنوا في إطار الرد على الحرب التي تشنها إسرائيل على المخيمات في الضفة الغربية سلسلة هجمات جريئة، كان أعنفها اليوم واستهدفت حواجز لقوات الاحتلال، وقد غدت تلك الحواجز نقطة ضعف في ظل تركيز الهجمات الفلسطينية عليها.

فقد قتل مسلح فلسطيني عشرة إسرائيليين بينهم سبعة من الجنود وثلاثة مستوطنين قرب نقطة تفتيش عسكرية في الضفة الغربية، وقالت المصادر الإسرائيلية إن 14 عسكريا إسرائيليا على الأقل أصيبوا في الهجوم الذي وقع قرب مستوطنة عفرا بشرق رام الله.

وقال شهود عيان إن المهاجمين فتحوا النار أولا على الحاجز العسكري قرب مستوطنة عفرا مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود واحدا تلو الآخر.

وأشاد أمين سر حركة فتح بالضفة الغربية مروان البرغوثي في تصريحات لقناة الجزيرة "بالعمليات البطولية" التي نفذتها كتائب شهداء الأقصى ووجه التهنئة إلى الشعب الفلسطيني. وقال البرغوثي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي لن يتمكن من إخماد الانتفاضة، داعيا الإسرائيليين إلى "إسقاط حكومة شارون الإرهابية".

وفي رام الله أكد مسؤول آخر بحركة فتح وهو حسن الشيخ "أن على المجتمع الإسرائيلي أن يعلم بأنه لن يعيش في أمان واستقرار طالما أن الاحتلال مستمر". وطلب من شارون التحلي بالشجاعة والتوجه إلى شعبه معترفا بفشله في ضمان الأمن والاستقرار كما وعد في غضون مائة يوم.

وأكد مسؤول فتح أن الشعب الفلسطيني مصمم على مواصلة مقاومة الاحتلال حتى الانسحاب التام والنهائي لإسرائيل من جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف.

المصدر : الجزيرة + وكالات