مباحثات أمنية جديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين
آخر تحديث: 2002/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/11 هـ

مباحثات أمنية جديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين

جندي إسرائيلي يدفع عجوزا فلسطينيا حاول اجتياز حاجز إسرائيلي في رام الله
ـــــــــــــــــــــــ
استشهاد ستة فلسطينيين في غزة برصاص قوات الاحتلال بينهم مسلحان هاجما بالقنابل اليدوية موقعا للقوات الإسرائيلية
ـــــــــــــــــــــــ

سولانا يجري الثلاثاء المقبل محادثات مع الفلسطينيين والإسرائيليين بشأن وقف إطلاق النار
ـــــــــــــــــــــــ

يستأنف المبعوث الأميركي أنتوني زيِني عقد جولة جديدة من محادثات أمنية بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين اليوم الأحد بهدف التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

ولكن جهود زيني اصطدمت بتجدد المواجهات في قطاع غزة مما أدى إلى استشهاد ستة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال بينهم مسلحان هاجما موقعا عسكريا.

وسيترأس زيني اجتماعا جديدا للجنة الأمنية العليا الفلسطينية الإسرائيلية صباح اليوم في مكان لم يعلن عنه يهدف إلى تنفيذ خطة تينيت لوقف 18 شهر من إراقة الدماء والتي صاغها العام الماضي مدير المخابرات المركزية الأميركية جورج تينيت.

وأجرى زيني محادثات على مدار الأيام العشرة الماضية مع المسؤولين في الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بهدف تحقيق هدنة تمهد الطريق لاستئناف محادثات السلام المعطلة. وانتهى مساء أمس الأول اجتماع أمني آخر بين كبار المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين بمشاركة المبعوث الأميركي دون نتائج.

وقال مدير الأمن العام الفلسطيني في قطاع غزة اللواء عبد الرازق المجايدة إن زيني يسعى جاهدا للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غضون اليومين المقبلين. لكن أجواء من التشاؤم تطغى على مهمة المبعوث الأميركي الخاص مع فشل اجتماع الجمعة في تحقيق وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين. واتهمت السلطة الفلسطينية إسرائيل بإعاقة مهمة زيني بإصرارها على فرض شروطها في المحادثات.

من جهة أخرى قال ممثل الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية خافيير سولانا إنه سيتوجه إلى الشرق الأوسط بعد الثلاثاء المقبل للقاء أطراف النزاع الفلسطيني الإسرائيلي في إطار الجهود الأوروبية لوقف المواجهات. وقال سولانا إن الهدف حاليا هو التوصل لوقف إطلاق النار في أقرب فرصة. وعبر عن أمله في إمكان تحقيق اتفاق لوقف إطلاق النار في غضون اليومين القادمين.

الشهيد محمود أبو حسنين قتل قرب مستوطنة كيسوفيم في غزة
مواجهات غزة
وبالرغم من التنبؤات المتفائلة بنجاح جهود زيني في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في اليومين القادمين، فقد استشهد ستة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال في قطاع غزة منذ أمس السبت.

فقد استشهد عطية أبو ناموس في منزله بعد أن قصفت مدفعية الدبابات الإسرائيلية منزله في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، وقال فلسطينيون إن القصف الإسرائيلي جاء ردا على رشق فتية فلسطينيين جنود الاحتلال بالحجارة. وقد نفت القوات الإسرائيلية أن تكون قد أطلقت أي نيران في هذه المنطقة.

واستشهد فلسطينيان آخران ظهر أمس في هجوم بالقنابل اليدوية استهدف موقعا لقوات الاحتلال بالقرب من مستوطنة إسرائيلية شمالي قطاع غزة. وقال جيش الاحتلال إن جنوده أطلقوا النار على المهاجمين وقتلوهما.

وقد وقع الهجوم في محيط مستوطنة دوغيت المتاخمة لبيت لاهيا. وأعلن فلسطينيون عبر مكبرات الصوت في مساجد مخيم جباليا للاجئين أن الشهيدين وهما عيسى النذر وناجي العجرمي عضوان في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري في حركة المقاومة الإسلامية حماس وأنهما استشهدا بعد أن قاتلا الأعداء بشرف.

جثمان الطفلة الشهيدة رهام أبو طه (أربع سنوات)
وفي غزة أيضا شيعت الطفلة الفلسطينية رهام أبو طه (أربع سنوات) التي استشهدت متأثرة بجروح أصيبت بها قبل يومين برصاصة إسرائيلية في رأسها أثناء الاجتياح الإسرائيلي لحي البرازيل برفح.

وقد استشهد فلسطيني من مواطني رفح في تبادل لإطلاق النار اندلع في أعقاب الاجتياح الإسرائيلي للمنطقة. كما استشهد فلسطيني آخر على الطريق الشمالي المؤدي إلى رفح. وكانت ثماني دبابات وجرافات إسرائيلية قد اقتحمت فجر السبت منطقة رفح جنوبي قطاع غزة بالقرب من الحدود مع مصر.

وكان فلسطيني سادس وهو الشهيد محمود أبو حسنين قد استشهد فجر السبت بعد إصابته برصاصات إسرائيلية في الرأس شرقي بلدة القرارة جنوبي قطاع غزة قرب حاجز كيسوفيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات