مصطفى عثمان إسماعيل
قال وزير الخارجية السوداني مصطفي عثمان إسماعيل اليوم إن بلاده ستسلم مصر قريبا مواطنها أبو أنس المصري المحتجز لدى السلطات السودانية بتهمة دخول البلاد بصورة غير مشروعة وحيازة وثائق مزورة.

وقال إسماعيل للصحفيين لدى توقفه في مطار القاهرة في طريقه إلى بيروت لحضور اجتماعات وزراء الخارجية العرب "تمت محاكمته (أبو أنس المصري) لدخوله السودان بطريقة غير شرعية ولأنه أيضا يحمل أوراقا مزورة وحكم عليه بالسجن أربع سنوات مع الإبعاد".

وأوضح الوزير السوداني أن هناك اتصالات بين الأجهزة الأمنية في مصر والسودان خاصة, مشيرا إلى أن أبو أنس مطلوب في مصر. وأكد أن السودان سيسلمه للسلطات المصرية خلال الأيام القادمة.

وكان وزير الداخلية السوداني اللواء الركن عبد الرحيم محمد حسين قد ذكر -في تصريحات نشرت الخميس في الخرطوم- أن السودان يحتجز أبو أنس وهو مصري الجنسية وليس أنس الليبي الذي تطلبه الولايات المتحدة باعتباره أحد قيادات تنظيم القاعدة كما تردد في بعض التقارير الصحفية.

وقال حسين إن أبو أنس المصري حوكم غيابيا في مصر في قضية تتعلق بانتمائه لأحد التنظيمات المصرية وصدر ضده حكم بالسجن سبع سنوات. وأضاف "عقب اعتقاله مباشرة وفي إطار التنسيق القائم بيننا والأخوة في مصر تقدموا بطلب مبدئي لاسترداده وذلك وفقا للاتفاقيات الإقليمية والثنائية واتفاقيات تبادل المجرمين ونظم تعامل (الشرطة الدولية) الإنتربول".

المصدر : وكالات