إسلاميو الأردن ينتقدون قمع مسيرة تأييد للانتفاضة
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ

إسلاميو الأردن ينتقدون قمع مسيرة تأييد للانتفاضة

أردنيون يحملون القرآن الكريم أثناء تظاهرة في عمان تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية الأسبوع الماضي
انتقد الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي بالأردن الشيخ حمزة منصور ما وصفه بقمع السلطات الأردنية لمسيرة تضامنية مع الانتفاضة الفلسطينية في إربد أمس الجمعة. وقال للجزيرة إن الحكومة الأردنية ارتكبت خطيئة جديدة بتصديها للمسيرة أثناء خروجها من أحد المساجد بإربد.

وأوضح أن منظمي المسيرة سعوا إلى الحصول على ترخيص من السلطات المعنية لكنهم لم يحصلوا على موافقة بذلك. وأرجع الشيخ منصور ذلك إلى ما وصفه بالضغوط الأميركية لقمع الانتفاضة الفلسطينية خاصة عقب وصول المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط أنتوني زيني ونائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إلى المنطقة.

وشدد على ضرورة "السماح بتنظيم المسيرات السلمية والمنضبطة في هذه المرحلة لظروف الشعب الفلسطيني الحالية". وأكد على رفض جبهة العمل الإسلامي في الأردن " للمبادرات المطروحة على القمة العربية".

وكانت قوات الأمن الأردنية قد فرقت الجمعة آلافاً من الأردنيين كانوا ينوون التظاهر في مدينة إربد، شمالي الأردن، تأييدا ً للانتفاضة الفلسطينية، وذلك بدعوة من جبهة العمل الإسلامي.

وذكر بيان لجماعة الإخوان المسلمين وجبهة العمل الإسلامي في إربد أن مدرعات الشرطة أغلقت الشوارع المؤدية إلى مسجد الجامعة في إربد، وما إن خرج المصلون في التظاهرة حتى تصدت لهم قوات الأمن بالهري. وأعرب البيان عن استهجان الأخوان المسلمين للتصرفات التي وصفها بالمسيئة.

وقال عضو الجبهة رئيس بلدية مدينة إربد السابق نبيل الكوفحي، إن قوات الأمن استخدمت القوة في تفريق المتظاهرين واعتقلته وعددا ًمن الشخصيات الإسلامية. كما أكد أن قوات الأمن صادرت أشرطة لفريق الجزيرة الذي كان موجوداً لتغطية المظاهرة.

المصدر : الجزيرة