أمرت السلطات في المملكة العربية السعودية كل الجمعيات الخيرية السعودية بإبلاغ وزارة الخارجية قبل البدء في مشروعات خارج المملكة. وتأتي هذه الخطوة محاولة لتنظيم أنشطة هذه الجمعيات في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

وقالت مذكرة رسمية إنه يتعين على الجمعيات الخيرية أن تقدم لوزارة الخارجية السعودية تفاصيل المشروعات التي تنوي تمويلها أو المساهمة في تمويلها في الخارج لكي تبلغ الوزارة سفاراتها بذلك.

وأوضح مسؤولون حكوميون أن الخطوة تأتي في إطار مسعى سعودي لمنع تمويل الإرهاب في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول. وركزت واشنطن على جمعيات خيرية إسلامية كحلقة متوقعة في تمويل ما تسميه بالإرهاب بعد الهجمات على الولايات المتحدة بطائرات مخطوفة غالبية خاطفيها سعوديون.

وكان وزير الخزانة الأميركي بول أونيل قد قام الأسبوع الماضي بجولة شملت دول الخليج العربية للتشديد على ضرورة تشديد الرقابة على الجمعيات الخيرية الإسلامية. وأدرجت الولايات المتحدة العديد من الجمعيات الخيرية خصوصا في دول الخليج العربية على القائمة السوداء بعد الهجمات، وجمدت نحو 104 ملايين دولار من أرصدتها. وندد مديرو هذه الجمعيات بالخطوة الأميركية باعتبارها متهورة، قائلين إنها حرمت معوزين من الأموال والمعونة.

المصدر : رويترز