إميل لحود بشار الأسد
أعلن بيان صادر عن مكتب رئيس الجمهورية اللبنانية أن الرئيس السوري بشار الأسد سيقوم بزيارة تاريخية إلى للبنان غدا الأحد هي الأولى لرئيس سوري منذ عام 1975. ويجري الأسد في هذه الزيارة محادثات مع نظيره اللبناني إميل لحود تتعلق بالقمة العربية التي تحتضنها العاصمة اللبنانية بيروت أواخر الشهر الجاري.

وجاء البيان الرئاسي ليؤكد تقريرا سابقا للتلفزيون الرسمي اللبناني أشار فيه إلى أن الزيارة ستسمح للزعيمين بتنسيق المواقف قبل القمة العربية المزمع عقدها في 27 و28 مارس/ آذار الجاري.

والزيارة هي الأولى للرئيس السوري منذ توليه مقاليد السلطة في سوريا خلفا لوالده الراحل حافظ الأسد في يونيو/ حزيران 2000، والثالثة لرئيس سوري منذ عام 1947 إذ زارها الرئيس شكري القوتلي، ثم زارها الرئيس الراحل حافظ الأسد عام 1975.

وتحتفظ سوريا في لبنان بقوات منذ عام 1976 يصل عددها إلى 20 ألف جندي، كما تعتبر لاعبا سياسيا أساسيا في البلاد. وكانت تلك القوات قد أعادت انتشارها في العاصمة اللبنانية بيروت وجبل لبنان في يونيو/ حزيران من العام الماضي.

وكانت قد تزايدت في الأشهر الأخيرة الأصوات المطالبة بانسحاب الجيش السوري من لبنان وإعادة صياغة العلاقات السورية اللبنانية على أساس من الاحترام المتبادل لسيادة البلدين.

المصدر : الفرنسية