السلام الآن تؤكد بناء 34 مستوطنة منذ انتخاب شارون
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ

السلام الآن تؤكد بناء 34 مستوطنة منذ انتخاب شارون


قالت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية إن حكومة تل أبيب بنت 34 مستوطنة يهودية جديدة منذ انتخاب أرييل شارون رئيسا للوزراء في فبراير/شباط من العام الماضي، الأمر الذي يهدد أمن إسرائيل ويعرقل جهود السلام الأميركية.

وأظهر مسح جوي أجرته حركة السلام الآن في الضفة الغربية وقطاع غزة أن معظم المستوطنات الجديدة تقع على بعد يتراوح بين 700 و2000 متر عن مستوطنات قائمة في الأصل. وأشارت إلى أن هناك 250 مبنى استيطانيا في هذه المستوطنات الجديدة.

وقد اتهم البيان الحكومة الإسرائيلية بانتهاك الالتزامات التي قطعتها على نفسها بعدم إقامة مستوطنات جديدة، وتساءل كيف يمكن للحكومة البدء في تطبيق تقرير ميتشل الذي يتضمن تجميد الاستيطان دون السيطرة على المستوطنين.

واستبعدت الحركة الإسرائيلية أن تكون هذه المستوطنات امتدادات للمستوطنات القائمة نظرا لتمتعها ببنية تحتية مستقلة ولكونها تحتل مساحات جديدة من الأراضي.

واعتبر أحد مسؤولي الحركة أن وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر -وهو نفسه زعيم حزب العمل- مسؤول بشكل مباشر عن إنشاء هذه المستوطنات الجديدة.

وتنفي إسرائيل إقامة مستوطنات جديدة وتقول إنها فقط توسع المستوطنات القائمة، لكن النائب الإسرائيلي ديدي رمزي يقول إن ذلك "بعيد تماما عن الحقيقة وإن هناك في الواقع تغيرا كبيرا على الأرض".

وقال رمزي إن إقامة مستوطنات جديدة يغير الخريطة السياسية للأراضي المحتلة بشكل يومي وهو ما سيعوق الجهود الأميركية الراهنة وإحياء محادثات السلام وفقا لتقرير ميتشل.

ويقطن حوالي 227 ألف مستوطن يهودي في 145 مستوطنة وسط أكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتتركز غالبية المستوطنين في أراضي الضفة الغربية، أما تعداد المستوطنين في قطاع غزة فلا يزيد عن سبعة آلاف شخص يتوزعون على ثلاث مستوطنات رئيسية.

المصدر : وكالات