ماهر يؤكد استعداد القادة العرب لتبني المبادرة السعودية
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ

ماهر يؤكد استعداد القادة العرب لتبني المبادرة السعودية

مبارك أثناء مباحثاته مع أبو الراغب في القاهرة اليوم
أكد وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن القادة العرب سيكونون مستعدين لتبني مبادرة السلام السعودية في قمتهم المقبلة ببيروت والعمل على أساسها سواء سمحت إسرائيل أو لم تسمح للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بحضور القمة. وقد أجرى رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب اليوم محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة تتعلق بالقمة العربية والشأن العراقي.

وأعرب ماهر في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني مراون المعشر بعد انتهاء محادثات مبارك وأبو الراغب عن أمله بأن يتمكن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من حضور القمة والتحرك بحرية داعيا إسرائيل إلى رفع حصارها عن الزعيم الفلسطيني.

من جانبه قال وزير الخارجية الأردني مروان المعشر إنه يجب عدم رفض جهود التهدئة الدولية في المنطقة خوفا من أن يمهد ذلك لتوجيه ضربة عسكرية للعراق.

وأوضح المعشر -ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني والمبعوث الأميركي للشرق الأوسط أنتوني زيني للمنطقة تستهدف تخفيف حدة التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين لتهيئة الأجواء لضرب العراق- أنه يجب عدم الربط بين الزيارتين والخلط بينهما. وأكد الوزير الأردني رفض بلاده ضرب العراق مشيرا إلى أن عواقب ذلك ستكون وخيمة على المنطقة سياسيا واقتصاد.

مروان المعشر
وقال المعشر إن مبادرة السلام السعودية المقرر طرحها على القمة العربية في بيروت يومي 27 و28 مارس/آذار الجاري يجب أن تمثل "إطارا واضحا للحل السياسي المبني على استرجاع الحقوق العربية كاملة ورسالة في نفس الوقت إلى المجتمع الدولي بأن العالم العربي يرغب في السلام القائم على استرجاع الحقوق والسلام القائم أيضا على العيش في أمن وسلام لكافة دول المنطقة".

وكان مصدر دبلوماسي عربي في عمان صرح أمس أن السعودية والأردن ومصر تعكف حاليا على صياغة وثيقة بشأن المبادرة السعودية لتسوية النزاع العربي الإسرائيلي سيتم رفعها إلى القمة العربية المقبلة في بيروت.

ويستكمل أبو الراغب مباحثاته مع المسؤولين المصريين اليوم حيث يجري مزيدا من المباحثات مع نظيره المصري عاطف عبيد، في حين يجري ماهر والمعشر محادثات منفصلة.

ومن المقرر أن يغادر أبو الراغب والمعشر إلى السعودية لإجراء مباحثات مع المسؤولين السعوديين تتناول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية والشأن العراقي. في حين سيزور المعشر بيروت يوم الأربعاء المقبل لإجراء مباحثات مماثلة مع نظيره اللبناني محمود حمود.

وتأتي زيارة أبو الراغب إلى القاهرة في وقت حافل بالنشاط الدبلوماسي في مصر قبيل عقد قمة بيروت التي من المتوقع أن تركز على الصراع العربي الإسرائيلي والشأن العراقي. إذ يصل إلى القاهرة غدا الثلاثاء وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل حيث يسلم مبارك رسالة من الأمير عبد الله.

كما يصل الرئيس السوري بشار الأسد إلى القاهرة بعد غد الأربعاء لأجراء مباحثات مع نظيره المصري بهدف تنسيق المواقف قبل قمة بيروت. وذكرت مصادر رئاسية مصرية أن مباحثات الزعيمين ستركز على المبادرة السعودية والتهديدات الأميركية بضرب العراق.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: