زعيم حزب المحافظين البريطاني يؤيد ضرب العراق
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: فرنسا تدعو لفرض عقوبات على ليبيا إذا لم تتحرك السلطات بشأن معاملة المهاجرين
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ

زعيم حزب المحافظين البريطاني يؤيد ضرب العراق

أيان سميث بجانب زوجته خارج المقر الرئيسي لحزب المحافظين عقب اختياره زعيماً جديداً للحزب (أرشيف)
أعرب زعيم حزب المحافظين البريطاني أيان دانكن سميث عن تأييده لضرب العراق والإطاحة بالرئيس صدام حسين, ولاتزال حكومة رئيس الوزراء توني بلير منقسمة على هذه المسألة وسط تزايد معارضة عدد من الوزراء لمشاركة لندن في العملية التي تخطط واشنطن لها.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية الصادرة اليوم أن سميث وجه في مقال انتقادي بعنوان "أوروبا عرضة لهجوم بالصواريخ" الاتهام للقادة الأوروبيين بالالتهاء بسياستهم الضيقة في الوقت الذي يتعرضون فيه لمزيد من التهديدات بالصواريخ القادمة من الشرق الأوسط.

وأضاف سميث "إذا لم تقض الولايات المتحدة على الرئيس العراقي -ومن الأفضل بالتعاون مع الأوروبيين- فلن تشهد المنطقة الاستقرار وسيتفاقم باستمرار احتمال تعرض الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين لخطر". ورأى زعيم المعارضة البريطانية أن "الإطاحة بصدام حسين أمر مبرر تماما" وأن الرئيس العراقي المرتبط -على حد قوله- بالإرهاب الدولي انتهج سياسة الحصول وتصنيع أسلحة دمار شامل.

وحذرت كلير شورت الوزيرة في حكومة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من مغبة المشاركة في أي هجوم على العراق واعتبرت أن مثل هذا العمل غير حكيم وعاجز عن تسوية المشكلة التي يسببها الرئيس العراقي. وقالت الوزيرة المكلفة التعاون الدولي لهيئة الإذاعة البريطانية إن أفضل شيء هو عودة المفتشين الدوليين إلى العراق, وأضافت أن أي عملية عسكرية لن تتمكن من حل المشكلة التي يتسبب بها صدام حسين.

وكان وزير الداخلية ديفد بلانكت صرح بأنه لا يمكن فصل العراق عن الشرق الأوسط إذ ستكون هناك عمليات احتجاج كبيرة على المستوى الدولي وفي بريطانيا, وذلك وفقا لما نقله عنه وزير آخر في حكومة بلير فضل عدم كشف اسمه لصحيفة صنداي تليغراف.

المصدر : وكالات