أبو أنس الليبي
نفت الحكومة السودانية ما أوردته بعض وسائل الإعلام العالمية بشأن اعتقال أحد أعضاء تنظيم القاعدة بأراضيها. وكانت صحيفة صنداي تايمز اللندنية قد ذكرت أن رجلا ضمن 22 شخصا أعلنت الولايات المتحدة أنهم من أخطر المطلوبين في العالم قد اعتقل بالسودان.

وقال غازي صلاح الدين مستشار رئاسة الجمهورية لشؤون السلام بالسودان في تصريحات صحفية "ليس لدينا في الحكومة أي علم بذلك ولا أظن أن يكون ذلك صحيحا".

وذكرت الصحيفة البريطانية نقلا عن مصادر استخباراتية أميركية أن أبو أنس الليبي الذي وصف بأنه من الشخصيات القيادية بشبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن قد أودع في معتقل بالعاصمة السودانية الخرطوم. وقالت الصحيفة إن أبو أنس الليبي كان ضمن تسعة متشددين اعتقلوا في الخرطوم تمهيدا لتسليمهم إلى السلطات الأميركية.

وأضافت صنداي تايمز أن أبو أنس الليبي اتهم بتدبير تفجيري السفارتين الأميركيتين بكينيا وتنزانيا عام 1998 وهو ما أسفر عن مقتل 224 شخصا وإصابة أكثر من أربعة آلاف آخرين. ونفت حكومة الخرطوم مرارا أنباء تفيد بتسليمها عناصر من تنظيم القاعدة للولايات المتحدة مقابل استبعادها من قائمة الدول الراعية لما يسمى الإرهاب.

المصدر : وكالات