مظاهرات في مصر والمغرب ومنع مسيرة بالأردن
آخر تحديث: 2002/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/2 هـ

مظاهرات في مصر والمغرب ومنع مسيرة بالأردن

مسيرة مؤيدة لانتفاضة الأقصى نظمتها جماعة الإخوان المسلمون عقب صلاة الجمعة الماضي في مخيم البقعة للاجئين بالعاصمة عمان (أرشيف)
منعت السلطات الأردنية مسيرة شعبية تضامنا مع الشعب الفلسطيني دعا إليها الإخوان المسلمون في منطقة صويلح المجاورة للعاصمة عمان.

وقد حشدت السلطات الأردنية قوات الأمن عند مداخل صويلح لمنع المواطنين من المشاركة في المسيرة. واتهمت جماعة الإخوان المسلمين في بيان تلقت قناة الجزيرة نسخة منه المسؤولين بالاستعداد لقمع المسيرة حتى لو أدى ذلك إلى البطش بالمواطنين على حد قول البيان.

وقال أمين سر جبهة العمل الإسلامي الشيخ حمزة منصور في تصريح للجزيرة إن المسيرة والتظاهرة هي أبسط ما تقدمه الشعوب العربية للشعب الفلسطيني، وأعرب عن أسفه لما حدث في صويلح اليوم. وأشار منصور إلى أنه "من باب تقرير الحقائق أقول شهد الأردن اليوم العديد من الفعاليات في البقعة ومخيم حطين والزرقاء".

وأوضح أنه جرى حوار مع المسؤولين أمس وأن الإخوان كانون يأملون أن تنظم المسيرة بشكل عادي، "لكننا عرفنا فيما بعد أن صويلح تحولت إلى ثكنة عسكرية".

وأشار المسؤول الإسلامي الأردني إلى أن الشعب الأردني شعب راشد حريص على أمن الوطن، مشيرا إلى أن الأمن مستقر في الأردن. وقال "كنت آمل إتاحة الفرصة للإخوان لأن يخرجوا ويعبروا بطريقة سلمية عن التضامن مع الشعب الفلسطيني".

وكان وزير الداخلية الأردني قفطان المجالي قال في بيان صدر أمس إنه سيمنع الإخوان من تنظيم تظاهرة معادية لإسرائيل. وقال المجالي في بيانه إن "الوزارة ستتعامل بحزم مع أي انتهاك للقانون وستمنع أي مسيرة أو تجمع ما لم يكن ذلك التجمع أو المسيرة منسجما مع القانون".

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الأردنية حظرت التظاهرات ضد إسرائيل بعد شهر من اندلاع انتفاضة الأقصى في سبتمبر/أيلول 2000 بعد أن جرح 60 شرطيا وقتل متظاهر في مظاهرات معادية لإسرائيل. ويتطلب تنظيم مثل تلك المظاهرات إذنا مسبقا.

ولكن رغم الحظر تظاهر الجمعة الماضية نحو ثلاثة آلاف شخص في مسيرة سلمية بمخيمي البقعة والوحدات وقرب الجامعة الأردنية بعد صلاة الجمعة. كما فرقت قوات الأمن الأردنية تظاهرة متضامنة مع الفلسطينيين والشعب العراقي يوم التاسع من مارس/آذار الماضي أمام السفارة العراقية في عمان.

تظاهرة طلابية في جامعة مصرية تدعو إلى طرد الإسرائيليين تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية (أرشيف)
وفي القاهرة تظاهر نحو 300 ناشط من التيارين القومي والإسلامي في الجامع الأزهر احتجاجا على زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إلى المنطقة وضد المجازر الإسرائيلية في حق الفلسطينيين.

ورفع المتظاهرون في صحن جامع الأزهر بعد صلاة الجمعة شعارات تشيد بما وصفوه بصمود العراق وتحذر الولايات المتحدة من توجيه ضربة جديدة لبغداد. وتشهد مختلف جامعات مصر منذ عشر أيام مظاهرات تضامنية مع الانتفاضة الفلسطينية والشعب العراقي نظم معظمها التيار الإسلامي.

وفي المغرب علم موقع الجزيرة نت أن مدن مراكش وفاس ومكناس ووجدة شهدت مظاهرات طلابية تجاوز بعضها الحرم الجامعي إلى الشوارع المحيطة تنديدا بالمجازر الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني ومشاركة وفد برلماني إسرائيلي في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الذي يفتتح أعماله مساء الأحد 17 القادم بمدينة مراكش.

وقد دعا حزب العدالة والتنمية المغربي إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر انعقاد مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي يوم الاثنين القادم احتجاجا على مشاركة وفد إسرائيلي في المؤتمر. وقد دعا الحزب في بيان تلقى موقع الجزيرة نت نسخة منه جميع الهيئات السياسية والمجتمع المدني إلى التعبئة تعبيرا عن رفض الشعب المغربي لهذه الزيارة المشؤومة حسب تعبير البيان.

وفي تونس طالبت عدة حركات معارضة وجمعيات تونسية بالحق في التظاهر العلني تضامنا مع الفلسطينيين ونددت بإسرائيل والولايات المتحدة بسبب المجازر التي ترتكب في حق الفلسطينيين كما أدانت "الصمت المريب" للقادة العرب. وطالبت هذه التنظيمات لدى اجتماعها مساء أمس في مقر الحزب الديمقراطي التقدمي (معارضة قانونية) في العاصمة التونسية بمنحها حق التظاهر من أجل فلسطين.

وقد منعت الحكومة التونسية حتى الآن أي مسيرة دعم للفلسطينيين خارج الإطار الرسمي. ودعا المشاركون في الاجتماع إلى الاستعداد للاحتفال بيوم الأرض أواخر هذا الشهر وقرروا تنظيم مسيرة شعبية رغم قرار الحظر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية