مبنى السفارة الأميركية في صنعاء

وقع انفجار في محيط السفارة الأميركية بالعاصمة صنعاء. وقالت الشرطة ومسؤولون في السفارة الأميركية إن طالبا جامعيا يمنيا ألقى قنبلة يدوية على السفارة لكنها لم توقع إصابات.

وقد وقع الانفجار في تمام الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (16.00 بتوقيت غرينتش). وقالت الشرطة إنها اعتقلت على الفور الطالب اليمني ويدعى سمير يحيى عواد (25 عاما)، وذلك أثناء استعداده لإلقاء قنبلة ثانية.

وقال ضابط يمني إن حراس السفارة الأميركية أطلقوا النار باتجاه المهاجم ويعتقد أنه أصيب بجروح. وأفادت أنباء بأن المهاجم كان يسير قرب السفارة الأميركية، وعندما شك بأمره حراس السفارة وطلبوا منه التوقف ألقى القنبلة وحاول الفرار. وقال شهود عيان إنهم شاهدوا سيارة وهي تغادر المكان بسرعة. وقد طوقت قوات الأمن المكان وأغلقت الشوارع المؤدية إلى السفارة.

وقال مسؤولون أميركيون في واشنطن إن قنبلتين ألقيتا على سور السفارة وإن أحدا لم يصب بأذى، كما أن قوات الأمن اعتقلت المهاجم.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إنه لم يصدر أي بيان رسمي عن الحادث، كما لم تتبن مسؤوليته أي جهة.

ويأتي الانفجار بعد يوم من زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إلى اليمن حيث أجرى فيها محادثات مع الرئيس علي عبد الله صالح بشأن الحملة الأميركية على ما يسمى الإرهاب. وجاءت زيارة تشيني في إطار جولة للمنطقة تشمل 11 دولة. وكانت السفارة الأميركية في صنعاء قد حذرت الأربعاء الماضي رعاياها من خطر "استهداف إرهابي وشيك".

المصدر : الجزيرة + وكالات