تظاهرة تطالب بإنهاء الوجود السوري في لبنان (أرشيف)
سار مئات من الطلاب المسيحيين في بيروت الشرقية مطالبين بإنهاء الوجود العسكري السوري في لبنان. ولم يتدخل الجنود السوريون واللبنانيون لتفريق المتظاهرين، وقد دعا الطلاب القوات السورية إلى الرحيل عن لبنان.

وكان أغلب المتظاهرين من مؤيدي القائد السابق للجيش اللبناني العماد ميشيل عون الذي خسر صراعا ضد القوات السورية إبان الحرب الأهلية في لبنان من 1975 حتى 1990 ويعيش الآن بالمنفى في باريس. وينتمي البعض الآخر للقوات اللبنانية التي شاركت في ذبح مئات اللاجئين الفلسطينيين في مخيمي صبرا وشاتيلا في بيروت عام 1982.

وتحتفظ سورية بقوات يبلغ قوامها نحو 35 ألفا كما تؤثر كثيرا في الحياة السياسية بلبنان. وسحبت دمشق العام الماضي وحدات للجيش والمخابرات من بيروت والجبال المحيطة بها وهو ما رفضته قوى مسيحية معتبرة أنه مجرد إعادة انتشار رمزية.

ودخل الجيش السوري إلى لبنان عام 1976 وأصبح القوة المسيطرة على الأرض بعد انتهاء الحرب الأهلية عام 1990. ورحبت قوى مسيحية في البداية بالجيش السوري ثم تحولت إلى معارضته وتحالفت مع القوات الإسرائيلية التي غزت لبنان عام 1982. وتقول الحكومة اللبنانية إن وجود الجيش السوري ضروري خاصة أن لبنان ما زال رسميا في حالة حرب مع إسرائيل.

المصدر : رويترز