تشيني يحصل على دعم صنعاء في مكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2002/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ

تشيني يحصل على دعم صنعاء في مكافحة الإرهاب

ديك تشيني
حصل نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني على تأييد صنعاء لجهود واشنطن في مكافحة ما تسميه بالإرهاب، ومنع قوات تنظيم القاعدة من إعادة تجميع صفوفها في اليمن، في حين أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح معارضته لأي عمل عسكري ضد العراق.

واجتمع تشيني مع عبد الله صالح لمدة ساعتين في صنعاء منها نصف ساعة على انفراد. وقال نائب الرئيس الأميركي قبل مغادرته صنعاء متوجها إلى سلطنة عمان التي توقف فيها لفترة قصيرة قبل توجهه إلى إسرائيل "بحثنا نطاقا واسعا من القضايا منها الصراع الإسرائيلي الفلسطيني والحرب الحالية على الإرهاب والعراق".

وأوضح أن زيارته لليمن كانت محطة مهمة في جولته الحالية في المنطقة، لكنه رفض الرد على أسئلة بشأن ما إذا كان اتفق مع الرئيس صالح على تمركز المدربين العسكريين الأميركيين.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن صالح قوله إن اليمن سيواصل مساعيه مع الحكومة العراقية من أجل القبول بعودة المفتشين الدوليين في إطار قرارات الشرعية الدولية التي يؤكد العراق التزامه بها، "وبما يضمن أمن واستقرار وسلامة العراق وعدم التدخل في شؤونه الداخلية".

علي عبد الله صالح
ووصف صالح محادثاته مع تشيني بأنها "مثمرة ومفيدة"، وقال في مؤتمر صحفي مشترك "تم بحث العديد من القضايا الثنائية ومنها التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وقضية الصراع العربي الإسرائيلي وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من حرب إبادة على يد الحكومة الإسرائيلية والوضع في العراق وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية".

وأوضح أحد مستشاري الرئيس اليمني أن صالح أبلغ تشيني معارضته لأي عمل عسكري أميركي ضد العراق خشية أن يؤدي هذا إلى تقويض الاستقرار الإقليمي. وعن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية أكد المستشار اليمني أن بلاده مع تسوية للقضية الفلسطينية.

وقال مراسل قناة الجزيرة في اليمن إن صالح وتشيني لم يوقعا أي اتفاقات أو تعهدات بخلاف الحرب على الإرهاب، كما تبادلا وجهات النظر بشأن الوضع في فلسطين والعراق. وأشار المراسل إلى أن حديث الرجلين عقب اجتماعهما كان مقتضبا للغاية ولم يسمح بطرح المزيد من الأسئلة من قبل الصحفيين.

يشار إلى أن اليمن هي ثالث دولة يزورها ديك تشيني في إطار جولة بالشرق الأوسط تشمل 11 دولة.

تشيني لدى لقائه بمبارك في شرم الشيخ (أرشيف)
وكان نائب الرئيس الأميركي قد صرح أمس الأربعاء خلال زيارته لمصر بأن الولايات المتحدة ستعمل مع اليمن لمنع قوات القاعدة من إعادة تنظيم صفوفها هناك. وتتشابه تصريحاته هذه مع ما أدلى به الرئيس جورج بوش يوم الاثنين الماضي عندما قال "في اليمن نحن نعمل لتفادي احتمال (ظهور) أفغانستان أخرى".

وكان تشيني قد حصل من مصر على دعم عربي مهم لحملة الضغوط الأميركية على العراق، وقال الرئيس المصري حسني مبارك إن بلاده ستحث العراق على القبول بعودة مفتشي الأسلحة الدوليين.

المصدر : الجزيرة + رويترز
كلمات مفتاحية: