منظمات تونسية تطالب بمقاطعة المنتجات الأميركية
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ

منظمات تونسية تطالب بمقاطعة المنتجات الأميركية

طالب حزب تونسي معارض ومنظمتان أخريان بمقاطعة المنتجات الأميركية تعبيرا عن الإدانة الكاملة للانحياز المفضوح لإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى جانب الحكومة الإسرائيلية التي ترتكب أبشع المجازر الدموية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعرب الحزب الديمقراطي التقدمي في بيان نشر اليوم عن استنكاره الشديد للمجازر الإسرائيلية التي ترتكب ليلا ونهارا واقتحام المخيمات والأحياء السكنية الفلسطينية, معبرا عن الإدانة الكاملة للانحياز الأميركي المفضوح للحكومة الإسرائيلية وتشجيعها على المضي في سياسة القتل والعدوان.

ودعا الحزب مؤتمر القمة العربي المقبل "إلى موقف حازم من هذه المجازر الإسرائيلية واتخاذ إجراءات عملية لمؤازرة الصمود الفلسطيني والتمسك بالحقوق التاريخية المشروعة للأمة العربية والإسلامية في فلسطين وفي مقدمتها حق العودة واسترجاع القدس الشريف والانسحاب من جميع الأراضي العربية المحتلة".

كما عبر المكتب السياسي للحزب عن "سخطه العميق للموقف الرسمي العربي الذي اتسم بالعجز الكامل ولم يرتق إلى مستوى خطورة المرحلة وما تقتضيه من مسؤولية للتحرك من أجل وقف حرب الإبادة على الفلسطينيين".

وفي السياق نفسه, دعت اللجنة التونسية لمقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني السلطات التونسية إلى إلغاء مسابقة في الرسم تنظمها شركة كوكاكولا الأميركية ويشارك فيها تلاميذ المرحلتين الأساسية والثانوية، لأن مشروبات كوكاكولا تمثل رمزا للإمبراطورية الاقتصادية الأميركية، على حد قولها. وتهدف المسابقة إلى إعداد رسم تستخدمه الشركة المذكورة في تشجيع الفريق الوطني التونسي المشارك في نهائيات كأس العالم عام 2002 التي ستجري في كل من كوريا الجنوبية واليابان.

وأعربت اللجنة عن "استغرابها لتبني هذه المبادرة من قبل وزارة التربية التونسية، معتبرة أن الموقف الأميركي منحاز بالكامل للحكومة الإسرائيلية التي ترتكب يوميا أشنع المجازر بحق الشعب الفلسطيني باستخدام الطائرات والدبابات والقنابل الأميركية مما يستوجب المقاطعة الشاملة للبضائع الأميركية".

كما حملت جمعية المحامين الشباب التونسية على الصمت العربي أمام الاعتداءات اليومية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي ونددت بمحاولات التصفية والإذلال التي يتعرض لها الفلسطينيون. ودعت الجمعية في بيان "القوى الحية والحرة في العالم العربي والعالم بأسره إلى رد شعبي ومدني ضد ما يجري في فلسطين".

المصدر : الفرنسية