خمسة شهداء وقوات الاحتلال تحاصر مستشفى رام الله
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/29 هـ

خمسة شهداء وقوات الاحتلال تحاصر مستشفى رام الله

جندي إسرائيلي يحتمي وراء دبابة توغلت في رام الله
ـــــــــــــــــــــــ
مقتل صحفي إيطالي وإصابة ثلاثة من رفاقه في إطلاق نار إسرائيلي عليهم في رام الله
ـــــــــــــــــــــــ

جنود الاحتلال يطلقون النار على مكتب قناة الجزيرة في رام الله أثناء اعتلاء مصوري المكتب سطحه لإجراء مقابلة ـــــــــــــــــــــــ
مجلس الأمن يتبنى قرارا يذكر فيه لأول مرة تعبير الدولة الفلسطينية، القرار يحظى بتأييد فلسطيني وامتناع سوري عن التصويت
ـــــــــــــــــــــــ

تواصلت الاشتباكات برام الله حيث تستمر القوات الإسرائيلية في استكمال احتلالها. واستشهد حتى وقت سابق من نهار اليوم خمسة فلسطينيين، فيما قتل صحفي إيطالي برصاص قوات الاحتلال، وفي تطور خطير أغلقت الدبابات الطرق إلى مستشفى المدينة ومنعت نقل الجرحى والمصابين إليه.

يأتي ذلك في حين تبنى مجلس الأمن قرارا مفاجئا نص صراحة على دولة للفلسطينيين, ودعا إلى وقف فوري للمواجهات في الشرق الأوسط، والعودة إلى طاولة المفاوضات.

ففي أوسع هجوم عسكري على الأراضي الفلسطينية منذ عشرين عاما يشارك أكثر من 20 ألف جندي إسرائيلي مدعومين بأكثر من 150 دبابة وعربة مصفحة في اجتياح في رام الله لليوم الثاني على التوالي.

فلسطينيون يحملون جثمان أحد شهدائهم في غزة
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن فلسطينيين اثنين استشهدا بقذائف مدفعية دبابة إسرائيلية في ساحة المنارة وقد تمزقت جثتاهما إلى أشلاء متناثرة، وإن الثالث استشهد بعدما أصابت قذيفة دبابة سيارته في ضاحية بيتونيا.

وقد استشهد في وقت سابق من اليوم فلسطينيان أحدهما مساعد قائد القوة 17 (الأمن الرئاسي) المقدم فؤاد العتيري في تبادل لإطلاق النار مع جنود الاحتلال في وسط المدينة. وزعم بيان للجيش الإسرائيلي أسر العشرات من المسلحين الفلسطينيين وهو ما نفته مصادر فلسطينية.

وفي تطور خطير أغلقت الدبابات الإسرائيلية الطرق المؤدية إلى مستشفى رام الله ومنعت نقل الجرحى والمصابين إليه. وقال وزير الصحة الفلسطيني منذر الشريف في حديث مع الجزيرة إن القوات الإسرائيلية تريد باجراءاتها هذه الحكم بالموت على الجرحى الفلسطينيين الذين يوجد العديد منهم حاليا في شوارع رام الله. وأضاف أن الأطباء الفلسطينيين يستعدون لإجراء العمليات الجراحية في الشارع.

في هذه الأثناء قتل صحفي إيطالي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بينهم صحفي فرنسي عندما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليهم بالقرب من ساحة المنار في وسط مدينة رام الله أثناء تغطيتهم للاشتباكات. وقالت مصادر طبية إن الصحفي الإيطالي وهو مصور مستقل توفي متأثرا بست رصاصات أصيب بها. وكان خمسة فلسطينيين قد استشهدوا أمس أثناء عملية اجتياح مدينة رام الله، من بين 36 شهيدا حصيلة عمليات الاجتياح والقصف الإسرائيلي لمخيمات ومدن فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة ليوم أمس الثلاثاء.

دبابة إسرائيلية تتمركز في مدينة رام الله عقب اجتياحها
اشتباكات
وقال مراسل الجزيرة إن اشتباكات عنيفة تدور بين رجال المقاومة الفلسطينية وجنود الاحتلال في عدة محاور في رام الله وفي بلدة البيرة المجاورة التي اجتاحتها القوات الإسرائيلية أمس، ولكن أعنفها تركز في محيط مخيم الأمعري وضاحية الطيرة. وقد أصيب في هذه الاشتباكات ثلاثة فلسطينيين أحدهما مدني والآخران من عناصر الأمن. وفي حادث منفصل أصيب عسكري إسرائيلي بجروح خطيرة بعد أن تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين فلسطينيين أثناء قيامه بحراسة مستوطنة قرب رام الله.

من جهة أخرى أفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال استولت على منزل مدير المخابرات العامة في الضفة الغربية العميد توفيق الطيراوي وحولته إلى ثكنة عسكرية. وقد تعرض مكتب قناة الجزيرة في رام الله لإطلاق نار كثيف من قبل جنود الاحتلال، وقال مراسل الجزيرة إن الحادث وقع عندما صعد صحفيو المكتب إلى سطحه لإجراء مقابلة تلفزيونية.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أنه لم يعد قادرا على مواصلة عمله في رام الله بعد تجميد الصليب الأحمر نشاطه إثر إطلاق الاحتلال الإسرائيلي النار على إحدى سياراته, حيث لا تستطيع سيارات الإسعاف الفلسطينية السير إلا برفقة الصليب الأحمر.

طفل فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال في غزة (أرشيف)
قرار مجلس الأمن ولأول مرة في تاريخه تبنى مجلس الأمن الدولي فجر اليوم قرارا مفاجئا يؤكد رؤية قدمتها الولايات المتحدة لدولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل داخل حدود آمنة ومعترف بها. لكن القرار لم يذكر أي تفاصيل بشأن حدود وسيادة الدولة الفلسطينية. ولم يشر إلى قرار تقسيم فلسطين الصادر عام 1947.

وأقر المجلس القرار في اقتراع بعد أن حظي بموافقة 14 عضوا في حين امتنعت سوريا عن التصويت. وقال المندوب السوري ميخائيل وهبة إن امتناع سوريا عن التصويت يأتي بسبب أن القرار "كان ضعيفا" و"لا يذكر مسألة الاحتلال الإسرائيلي".
وأضاف وهبة في تصريحات للجزيرة أن القرار ساوى بين الضحية والجلاد، ولم يتعرض لجرائم ومجازر الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية, كما أن القرار لم يذكر أي شيء عن مرجعية مدريد.
وامتدح الأمين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني أحمد عبد الرحمن في مقابلة مع الجزيرة قرار مجلس الأمن الدولي، واعتبره تقدما على طريق الكفاح الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة.

وسبق القرار انتقادات هي الأعنف والتي يوجهها لإسرائيل أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان. ودعا عنان إسرائيل إلى وقف احتلالها غير المشروع للأراضي التي وقعت تحت سيطرتها في حرب عام 1967. وطالب عنان في كلمته بمجلس الأمن الدولي إسرائيل بكبح جماح قواتها ووقف هجماتها ضد المدنيين الفلسطينيين. وطالب أيضا الفلسطينيين بوقف ما أسماه أعمال الإرهاب.

وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد انتقد في مقابلة خاصة مع الجزيرة التراخي الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني، وعدمَ ممارسة المجتمع الدولي ضغطا كافيا على الحكومة الإسرائيلية لمنع الإجراءات القمعية التي يتعرض لها الفلسطينيون.

المصدر : الجزيرة + وكالات