السعودية تسعى لتحقيق إجماع عربي على مبادرتها للسلام
آخر تحديث: 2002/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/28 هـ

السعودية تسعى لتحقيق إجماع عربي على مبادرتها للسلام

الأمير عبد الله بن عبد العزيز
ذكر دبلوماسيون ومحللون اليوم أن السعودية وافقت على تعديل مبادرتها للسلام لتتضمن سلاما شاملا بدلا من التطبيع الكامل في العلاقات مع إسرائيل. ويهدف التعديل الذي تم بطلب بعض الدول العربية إلى التوصل لإجماع عربي على تسوية شاملة في الشرق الأوسط.

وقال مصدر دبلوماسي عربي مطلع في الرياض إن التعديل أدخل على المبادرة الأصلية بعد اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة الأحد الماضي بطلب من سوريا على ما يبدو. وأوضح الدبلوماسي العربي أنه لم يكن هناك اعتراض بمعنى الكلمة على المبادرة السعودية بل اقتراح تعديل وافقت عليه السعودية لتحقيق إجماع عربي. وأضاف أن جوهر المبادرة بقي دون تغيير.

وقال المصدر الدبلوماسي إن الرياض أكدت للقادة والمسؤولين العرب أنها مهتمة بتحقيق سلام شامل في الشرق الأوسط يقوم على الانسحاب الإسرائيلي الكامل حتى حدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967. وأضاف أن السعودية أوضحت أيضا أنها لن تعمل على فتح سفارة لإسرائيل في الرياض نتيجة لاتفاق لكنها مستعدة للاعتراف بإسرائيل كجزء من اتفاق شامل للسلام.

ورأى فهد الحارثي عضو مجلس الشورى السعودي أن المبادرة التي تقدم بها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز لا تطلب من العرب تغيير مشاعرهم تجاه إسرائيل. وأضاف أن المبادرة السعودية تقترح سلاما شاملا مع إسرائيل مقابل عودة الأراضي العربية وإقامة علاقات دبلوماسية وطبيعية على مستوى رسمي أما بقية الأمور فستترك للمستقبل. وتوقع الحارثي أن تقوم القمة العربية المقبلة في بيروت بإقرار مبادرة ولي عهد السعودية كمشروع عربي للسلام.

وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي أكدوا في ختام اجتماعهم بالرياض أمس أن المجلس سيسعى لحشد التأييد الدولي للمبادرة السعودية, مشددين على دعمهم "للتعايش السلمي" بين العرب وإسرائيل.

المصدر : الفرنسية