أعلنت منظمة المؤتمر الإسلامي أنها بصدد إقامة ندوة علمية موضوعها "حقوق الإنسان المسلم وحماية حرياته الأساسية". ومن المقرر أن تعقد هذه الندوة منتصف الشهر الجاري بمقر الأمم المتحدة في جنيف، ويشارك فيها عدد من كبار الشخصيات العالمية.

وأشارت المنظمة التي تتخذ من جدة بالمملكة العربية السعودية مقرا لها في بيان صادر عنها إلى أن الندوة تهدف إلى التعريف بالإسلام وقيمه السامية المتعلقة بحقوق الإنسان "التي تهدف إلى حماية الإنسان من الاستغلال والاضطهاد وحفظ حياته وجسده وماله وعرضه وتأكيد حريته وحقوقه في الحياة الكريمة التي تتفق مع الشريعة الإسلامية".

وقالت المنظمة إنها وجهت الدعوة إلى لفيف من المسؤولين الدوليين من بينهم المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ماري روبنسون، وأوضحت أن الندوة ستعقد يومي 14 و15 مارس/ آذار الجاري.

ومن المتوقع أن يخاطب الندوة الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي عبد الواحد بلقزيز، وعدد من كبار العلماء والمفكرين من مختلف أنحاء العالم الإسلامي.

ويرى مراقبون أن هذه الندوة تأتي في إطار الجهود المبذولة من قبل منظمة المؤتمر الإسلامي لتصحيح صورة الإسلام لدى الغرب والتي تأثرت عقب هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي.

المصدر : رويترز