المدمرة الأميركية كول عقب إصلاحها بعد الهجوم الذي تعرضت له بميناء عدن اليمني (أرشيف)
توجه محققون يمنيون إلى الولايات المتحدة أمس حيث سيجرون محادثات في واشنطن قبل أن ينتقلوا لاحقا إلى قاعدة غوانتانامو البحرية الأميركية في كوبا كي يستجوبوا أسرى يمنيين من معتقلي تنظم القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان.

وقال مسؤول حكومي يمني إن المحققين سيطلعون على شروط اعتقال الأسرى اليمنيين في غوانتانامو. وكان ناطق باسم الحكومة اليمنية أعلن الجمعة الماضية أن الولايات المتحدة وافقت على طلب اليمن إرسال فريق إلى القاعدة الأميركية لزيارة اليمنيين المحتجزين هناك بعد أن اعتقلوا في أفغانستان. ويبلغ عدد الأسرى اليمنيين من القاعدة وطالبان في جزيرة غوانتانامو 21 شخصا.

وكانت صحيفة "26 سبتمبر" الرسمية اليمنية أعلنت في 24 يناير/كانون الثاني أن المحققين اليمنيين يسعون عبر استجوابهم هؤلاء المعتقلين إلى الحصول على معلومات من شأنها إحراز تقدم في التحقيق بشأن الهجوم الذي استهدف المدمرة الأميركية (يو إس إس كول) الذي وقع في أكتوبر/تشرين الأول 2000 بميناء عدن وأسفر عن مقتل 17 أميركيا.

المصدر : الفرنسية