ليبيا تنقل البلغار المتهمين بقضية الإيدز للإقامة الجبرية
آخر تحديث: 2002/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/23 هـ

ليبيا تنقل البلغار المتهمين بقضية الإيدز للإقامة الجبرية

قالت بلغاريا إن ستة من مواطنيها العاملين في المجال الطبي في ليبيا متهمين بالتسبب في إصابة أطفال ليبيين بالإيدز نقلوا من السجن الذي انتظروا فيه ثلاثة أعوام للمحاكمة ووضعوا رهن الاحتجاز الجبري في منزل.

وصرح وزير الخارجية البلغاري سولومون باسي للإذاعة الحكومية في صوفيا اليوم إن البلغار الستة نقلوا في الرابع من هذا الشهر من السجن "إلى منزل منفصل به أربع غرف وفناء".

وأشاد باسي بالخطوة وأرجعها إلى الوساطة الفعالة لسيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي الذي وافق في أغسطس/ آب الماضي أن يكون مراقبا في المحاكمة. وقال باسي إن سيف الإسلام كان يتابع القضية عن كثب، وتعهد بمراقبة حقوق الإنسان في المحاكمة، وقد طالب بتوخي الحرص قبل انعقاد الجلسة المقبلة المقررة في 17 فبراير/ شباط الجاري والتي سيعلن فيها الحكم.

وعبر وزير الخارجية البلغاري عن أمله في صدور حكم عادل، مضيفا "سنكون سعداء إن لم تكن هناك أحكام إعدام"، مبينا أن ذلك سيكون نجاحا بالنسبة لبلغاريا. كما أشاد محامي المتهمين فلاديمير شيتانوف بقرار نقل المتهمين من السجن إلى منزل، واصفا إياه بأنه دلالة إيجابية.

وينتظر المتهمون الستة الذين بدأت محاكمتهم في يونيو/ حزيران الماضي حكما بالإعدام في حال إدانتهم. وقد دفع المتهمون جميعهم ببراءتهم وكذلك تسعة ليبيين وفلسطيني يواجهون نفس الاتهامات. وكان من المقرر أن تعلن محكمة ليبية الحكم في 22 ديسمبر/ كانون الأول إلا أنها أرجأته إلى السابع عشر من الشهر الجاري قائلة إنها بحاجة إلى وقت كاف لدراسة القضية.

وبدأت محاكمة الستة وهم خمس ممرضات وطبيب في الثاني من يونيو/ حزيران العام الماضي بعد تأجيلها 12 مرة بطلب من الدفاع. ويتهم البلغار الستة الذين احتجزوا في طرابلس في أوائل عام 1999 بتعمد إصابة 393 طفلا ليبيا بالفيروس المسبب لمرض الإيدز في مستشفى ببنغازي. وتوفي بعض الأطفال منذ ذلك الحين. وتقول صحيفة الاتهام إن هذه الإصابة المتعمدة جزء من مؤامرة لجهاز مخابرات أجنبي للإخلال بأمن ليبيا ودورها في العالم العربي وأفريقيا.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: