معمر القذافي
دعا الزعيم الليبي معمر القذافي المواطنين الأفارقة إلى المجيء والعمل في بلاده والاستفادة من ثرواتها .وقال القذافي إن بلاده بها مشاريع استراتيجية ضخمة تحتاج إلى عمال من الدول الأفريقية مؤكدا أن أفريقيا ستصبح قوة اقتصادية كبرى في العالم.

 وقال القذافي إن الأفارقية يمكنهم الحصول على مزارع في ليبيا  والاستفادة من مشروع النهار  الصناعي العظيم. جاء ذلك في  نداء وجهه بحضور الرئيس المالي ألفا عمر كوناري, وأبناء كل من كوامي نكروما (مؤسس غانا) وباتريس لومومبا ( زعيم الاستقلال في الكونغو )  و الرئيس المصري الرحال جمال عبد الناصر.

واعتبر القذافي أن القارة الأفريقية ستصبح قوة اقتصادية مشبها ذلك بما جرى في الولايات المتحدة التي قال عنها أنها تحولت إلى قوة اقتصادية بفضل فتح أراضيها لمئات الآلاف من المهاجرين.

وأكد  الزعيم الليبي ضرورة عدم فرض التأشيرة أو جوازات السفر على الأفارقة للانتقال من دولة إلى أخرى داخل القارة الواحدة. ودعا الزعيم الليبي الأفارقة إلى التحرك بحرية تامة داخل القارة السمراء دون الحاجة إلى المرور عبر البوابات أو حمل جوازات السفر والاكتفاء فقط ببطاقة هوية. وأشار إلى أن دعوته هذه لا تشمل تغيير الحدود القائمة بين الدول الأفريقية إلا بعد الاتفاق بين هذه الدول.

وأضاف القذافي "أنا لا أحترم الحدود المصطنعة التي صنعها الاستعمار في القارة وإلى جانبي 700 مليون أفريقي". واوضح أن هذه الحدود كانت السبب في المآسي والحروب التي تشهدها القارة بعد أن مزقت أوصال القبائل والعشائر الأفريقية داعيا إلى "إعادة ربط هذه الأوصال التي قطعت بسبب الحدود الاستعمارية". 

ودعا الزعيم الليبي أيضا  إلى تحرك سلمي لإعادة تجميع هذه القبائل داخل الأراضي الأفريقية. وأكد  ضرورة أن يكون للأفارقة الذين ينتقلون من دولهم إلى دول
أفريقية أخرى نفس الحقوق والواجبات في الدول التي ينتقلون إليها.

وكانت  مواجهات قد جرت مواجهات بين ليبيين ومهاجرين أفارقة لعام 2000 أوقعت ستة قتلى مما أدى إلى فرار 33 ألف عامل أفريقي من ليبي. 

المصدر : الفرنسية